اليوم الأربعاء 29 مارس 2017 - 23:56
أخر تحديث : السبت 6 أغسطس 2016 - 12:08 مساءً

تفاصيل جديدة حول البناية المنهارة بحي اسباتة بالدار البيضاء

تفاصيل جديدة حول البناية المنهارة بحي اسباتة بالدار البيضاء
بتاريخ 6 أغسطس, 2016

لازالت فرق الإنقاذ تحاول الوصول إلى المواطنين تحت أنقاض البناية المنهارة بمنطقة سباتة بالدار البيضاء، عصر أمس الجمعة، حيث وصلت الحصيلة إلى حدود التاسعة من صباح اليوم إلى قتيل واحد، و24 جريحا.

وانطلقت، صباح اليوم السبت، الجرافات في رفع الأنقاض، حيث يحتمل العثور على جثت أخرى، بعد أن تم إنقاذ عدد كبير من ضحايا الانهيار المفاجئ.

مشاهد مؤلمة وشهادات مثيرة لشباب عاينوا الحادث، أو كانوا جزءا من حكاية كارثة حقيقية لانهيار منزل بأربعة طوابق، والذي سوي بالأرض، حيث تشير بعض الشهادات إلى وجود قتلى تحت الأنقاض، لم تصلها بعد فرق الإنقاذ التب استعانت بالكلاب المدربة في البحث عن مواطنين قد يكونوا على قيد الحياة.

وتعود أسباب الانهيار، حسب إيفادات أولية، إلى عدم وجود دعامات قوية للبناية، بالإضافة إلى إضافة صاحب العمارة لطابق رابع بطريقة غير قانونية.

وقال أحد شباب المنطقة إنه كان من بين رواد المقهى المتواجدة أسفل البناية المنهارة، مؤكدا لوسائل الإعلامية أن شخصين على الأقل لقي حتفهما. وأشار إلى أن شخصا ظهر فخذه فتم تغطيته بالتراب إلى حين إنقاذ الأحياء، بالاضافة إلى تواجد شخص آخر ميت أسفل الحطام، لمحه أثناء صعود الشباب لمحاولة الإنقاذ، لكن الفرق لا زالت لم تصل إليه بعد.

وأوضح أن الانهيار جاء تزامنا مع مقابلة الوداد مع الدفاع الحربي المصري برسم نهائي بطولة تبوك الدولية المقامة بالعربية السعودية. وتبعا لذلك، كانت المقهى الموجودة أسفل العمارة غاصة بالزبائن.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.