اليوم الخميس 19 يناير 2017 - 06:35
أخر تحديث : الأربعاء 25 مايو 2016 - 10:34 صباحًا

تنغير: جماعة اسول تحتفل بموسم الوالي الصالح سيدي بويعقوب

تنغير: جماعة اسول تحتفل بموسم الوالي الصالح سيدي بويعقوب
بتاريخ 25 مايو, 2016

في اطار فعاليات الموسم الديني السنوي للولي الصالح سيدي بويعقوب الذي ينظم يوم 22 ماي من كل سنة بجماعة اسول اقليم تنغير، والذي يعتبر من التظاهرات العلمية والروحية العريقة بالمنطقة، كما يعد فرصة لتلاقي وتوثيق مشاعر المحبة والمودة الخالصة وكذا ترسيخ بعض العادات والطقوس المحلية التي لا تزال حاضرة في المجتمع المحلي باسول.

هذا واحيت الطائفة المريدية للوالي الصالح سيدي بويعقوب، بعد عصر امس الاثنين 23 ماي 2015 بضريح الوالي الصالح حفلا دينيا، بحضور عامل اقليم تنغير السيد عبد الحكيم النجار وممثل المجلس العلمي المحلي لتنغير، وممثل المندوبية الاقليمية لاوقاف والشؤون الاسلامية، والنائب الاول لرئيس المجلس الاقليمي التنغير، ورؤساء المصالح الامنية.

وفي رحاب الضريح، رددت اذكار وصلوات على رسول الله، وتليت سور من القران الكريم، وقراءة دعاء اللطيفية حيث رفعت بعد ذلك اكف الضراعة الى اللخ عز وجل ان يرزق امير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس العز والنصر ةالتمكين وان يبرك خطواته الميمونة وان يديم عليه موفور الصحة والعافية والسعادة والهناء وان يحفظ والي عهده الامير الجليل مولاي الحسن ويشد ازره بشقيقه الامير مولاي رشيد وباقي الاسرة الملكية الشريفة.

كما لقيت بالمناسبة كلمات باسم شرفاء زاوية سيدي بويعقوب ابرزت المعاني والدلالات الرئيسية لهذا الموسم الديني الذي اصبح يكتسي رمزية روحية وتاريخية من شأنها توطيد العلاقات وتكريس المعاني الروحية، ونشر قيم التسامح والتضامن، وتوطيد العلاقات الاجتماعية والحفاظ على الدين الاسمي المرتكز على المذهب الامام مالك والتصوف السني وعلى امارة المؤمنين التي تعد القلب النابض للمنظومة الديني للمملكة المغربية الشريفة.

13262279_829516337182704_1429197547_o

13295202_829516377182700_1698935444_n

13288206_829516307182707_929975481_o

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.