اليوم الثلاثاء 28 مارس 2017 - 16:59
أخر تحديث : الخميس 21 يوليو 2016 - 11:25 صباحًا

تنغير: لقاء تواصلي حول وضعية قطاع التعمير

تنغير: لقاء تواصلي حول وضعية قطاع التعمير
بتاريخ 21 يوليو, 2016

ترأس عامل اقليم تنغير السيد عبد الحكيم النجار صبيحة اليوم الاربعاء 20 يوليوز 2016 بقاعة الاجتماعات بمقر العمالة اجتماعا بخصوص وضعية قطاع التعمير بالإقليم وذلك بحضور السيد الكاتب العام للعمالة والسيد رئيس المجلس الاقليمي، السيد المدير الجهوي للسكنى وسياسة المدينة بالرشيدية، السيد مدير الوكالة الحضرية لورزازات زاكورة تنغير و السادة رجال السلطات الامنية والمحلية، والسادة رؤساء وتقنيي الجماعات الترابية بالإقليم.

وبعد تقديم عرض من طرف السيد مدير الوكالة الحضرية حول وضعية القطاع بالإقليم واستحضارا لمجموعة من المراجع والمساطر القانونية المنظمة للميدان، اكدت السلطة الاقليمية على ضرورة انخراط جميع المتدخلين للتصدي لظاهرة البناء الغير القانوني وتحمل كل متدخل لمسؤوليته كل من موقعه، كما ابدت السلطة الاقليمية استعدادها للتدخل قصد العمل على ايجاد حلول مناسبة وقانونية عبر فتح مناطق جديدة للتعمير ومواكبة الوداديات والهيئات السكنية من خلال انجاز تجزئات سكنية تتوفر على مختلف المرافق التي تستجيب لمتطلبات الراحة والسكينة لعموم ساكنة الاقليم.

وشكل هذا الاجتماع مناسبة لتدارس سبل الرقي بمجال التعمير والبناء ورفع الرهانات والتحديات التي تعترض حاضر ومستقبل المجال الترابي باقليم تنغير من خلال مواكبة وتجاوز المشاكل التي يعانيها القطاع.

واكد المشاركون على هامش هذا الاجتماع على ضرورة برمجة لقاءات مع كل جماعة على حدة ومع المصالح المختصة بمجال التعمير لتشخيص المشاكل الخاصة بكل جماعة والعمل على ايجاد حلول ناجعة لها.

4444444

kj

kkkkkk

sssssssss

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.