اليوم الثلاثاء 17 يناير 2017 - 15:05
أخر تحديث : السبت 25 يونيو 2016 - 12:51 مساءً

جندي يقتل كولونيلا في الجيش و عسكريين قبل الانتحار بأكادير… بسبب عطلة مرفوضة

جندي يقتل كولونيلا في الجيش و عسكريين قبل الانتحار بأكادير… بسبب عطلة مرفوضة
بتاريخ 24 يونيو, 2016

أوردت مصادر متطابقة خبر استقبال مستودع الأموات، التابع للمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير، في الساعات الأولى بعد منتصف يوم أمس الخميس، جثث أربعة عناصر من القوات المسلحة الملكية، ضمنهم جثة لعسكري برتبة “كولونيل”.

وجاء مصرع الأربعة، وفق الرواية التي أفادتها نفس المصادر، إلى إقدام عسكري برتبة “عريف” (كابران) يعمل ب”الحزام الحدودي”، على مستوى منطقة “أسا الزاك”، على إطلاق 4 خزانات من الرصاص الحي صوب رئيسه الحامل لرتبة كولونيل، و اثنين من زملائه تدخّلا لحماية المسؤول عنهم، ليعمد بعد ذلك إلى الإنتحار بالرصاص، وذلك قرابة الساعة الثالثة صباحا من ليلة الأربعاء الخميس 23 يونيو الجاري.

وأفادت المصادر المذكورة أن السلطات المختصة فتحت تحقيقا في الموضوع من أجل الوقوف على ملابسات الحادث غير المسبوق بالمنطقة، بيد أن مصادر خاصة، غير راغبة في الكشف عن هوياتها لعدم تخويلها حق الإدلاء بتصريحات صحفية، أفادت أن الجندي كان قد طلب إجازة من رئيسه الذي رفض الإستجابة بالإيجاب، وهو ما لم يستسغه الجندي، فعمد إلى قتل “الكولونيل” بالرصاص، بمعية زميلين آخرين له.

وشهد محيط المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني استنفارا أمنيا بعد دخول أربع سيارات إسعاف عسكرية إلى المؤسسة الطبية، على متنها جثث العسكريين، وقد تم تسجيل معلومات المفارقين للحياة قبل توجيه جثامينهم إلى مستودع الأموات.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.