اليوم السبت 25 مارس 2017 - 23:42
أخر تحديث : الإثنين 6 يوليو 2015 - 1:01 مساءً

دوار اغنسلن بالجماعة القروية اكنيون محروم من الماء الصالح للشرب والساكنة تستغيث وهل من مغيث

دوار اغنسلن بالجماعة القروية اكنيون محروم من الماء الصالح للشرب والساكنة تستغيث وهل من مغيث
بتاريخ 22 يونيو, 2015

لاتزال ساكنة ازورزن وموماريغ “دوار اغنسلن” بجماعة القروية اكنيون باقليم تنغير، محرومة من ربط منازلها بالماء الصالح للشرب منذ سنوات، وقد وصفت الساكنة المشاكل التي تتخبط فيها جراء تجاهل مطالبها من قبل المسؤولين المتعاقبين على الجماعة القروية اكنيون، وهي مطالب مرتبطة بتزويد مساكنها بهذه المادة الحيوية، واخراجها من العزلة والتهميش، وتلتمس الساكنة من المسؤولين الاقلميين بالتدخل لربط المساكن بالماء الصالح للشرب، لا سيما انهم يتوفرون على بئر وخزان لا ينقصه الى التجهيزات للاستفادة من الماء، وعبرت الساكنة عن استيائها واستغرابها لسكوت الجهات المسؤولة المتعاقبة على الجماعة القروية اكنيون عن هذا المشكل الذي تعانيه ساكنة ازورزن وموماريغ “بدوار اغنسلن” منذ سنوات، فتطالب بالحاح بالعمل على تزويد المساكن بالماء الصالح للشرب، علما ان دوار اغنسلن هو الوحيد الذي مازال يفتقد لهذه المادة على مستوى الجماعات باقليم تنغير وسكانه يواجهون العطش.

وتجدر الاشارة ان ساكنة دوار اغنسلن تعاني من ويلات العطش في عز الصيف وبالخصوص شهر رمضان حيث تضطر إلى التوجه إلى الآبار لجلب الماء، وفي كثير من الاحيان يضطرون لقطع مسافات من اجل توفير لاطفالهم هذه المادة الحيوية، وتتسأل الساكنة عن الجهة التي تقف حجرة عثرة امام هذا المشروع وتستنكر هذه الافعال التي وصفتها بحسابات سياسية ضيقة بين بعض الاطراف التي هي بعيدة عنها، وتؤكد الساكنة ان كل ما يطلبونه هو تزويد مساكنهم بالماء ولذلك يطالبون عامل اقليم تنغير بالتدخل لحل هذه المشكلة التي اصبحا تؤرقهم.

وخلال زيارتنا للمنطقة اكتشفنا ان الاعدادية الموجودة باغنسلن لا تتوفر على هذه المادة الضرورية، كذلك بالنسبة لمجموعة مدارس تيويت بنفس المكان.

2162015-a53f9

dawar210615-590x442

oimage_1434894866

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.