اليوم الخميس 23 مارس 2017 - 02:15
أخر تحديث : الإثنين 7 مارس 2016 - 10:10 صباحًا

رئيس مجلس جهة الشرق يترأس لقاء تواصليا بحضور الوزيرة شرفات افيلال‎

رئيس مجلس جهة الشرق يترأس لقاء تواصليا بحضور الوزيرة شرفات افيلال‎
بتاريخ 7 مارس, 2016

عقد مجلس جهة الشرق يوما تواصليا الجمعة 04 مارس 2016 خصص لدراسة القضايا المرتبطة بقطاع الماء بجهة الشرق، ولقد ترأس هذا اللقاء السيد عبد النبي بعيوي رئيس مجلس جهة الشرق وبحضور السيدة شرفات افيلال الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بقطاع الماء، وكذا السيد والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة انكاد، اضافة الى عدد مهم من اعضاء مجلس الجهة، والسادة البرلمانين، وثلة من رؤساء الجماعات الترابية والمنتخبين ومدراء ورؤساء المصالح الخارجية، فضلا عن ممثلي المنابر الاعلامية وفعاليات المجتمع المدني.

افتتح هذا اللقاء بكلمة ترحيبية، شكر من خلالها السيد رئيس مجلس الجهة جميع المشاركين في هذا اللقاء، كما اشاد بالمجهودات التي تبذلها السيدة الوزيرة المكلفة بقطاع الماء، مشيرا في نفس الاتجاه الى اهم المنجزات التي تم تحقيقها على صعيد هذه الوزارة خلال السنتين الفارطتين. بعد ذلك تطرق الى السياق العام الذي انعقد فيه هذا اللقاء، حيث اورد مجموعة من المعطيات التي تتعلق بالموارد المائية على المستوى الدولي و الوطني والجهوي. هذا واكد رئيس مجلس الجهة على ان المغرب راكم خبرة وتجربة رائدتين في مجال تدبير الموارد المائية، وتجلى ذلك، أساسا، في سياسة السدود الكبرى التي أمنت حاجيات المملكة من المياه في ظروف صعبة، ومن أجل مواكبة مختلف البرامج الاقتصادية والاجتماعية تم إعداد مخطط وطني للماء اصبح مرجعا للسياسة المائية الوطنية، حددت من خلاله الاولويات الوطنية كل ذلك من اجل ضمان الامن المائي في أفق سنة 2030.

ولم تفت الفرصة السيد رئيس الجهة دون الاشارة الى التأثيرات السلبية الناتجة عن التغيرات المناخية وكذا قلة وتأخر التساقطات المطرية بجهة الشرق والتي اصبحت معطا بنيويا، كان له وقع مباشر ترتب عنه تسجيل انخفاض في الواردات المائية بالسدود، وبالرغم من ذلك ظل حجم المخزون المائي لحقينات هذه السدود المزودة لحوض ملوية في المعدل المطلوب.

وارتباطا بواقع الموارد المائية بمنطقة جهة الشرق، اوضح رئيس مجلس الجهة على ان هذه الموارد تتميز بالمحدودية وعدم الانتظام وازدياد الضغط والطلب عليها، الشيء الذي يستلزم مضاعفة الجهود لمواكبة النهضة التنموية التي تشهدها هذه المنطقة. وفي هذا الاطار عبر رئيس مجلس الجهة عن التزام المجلس بالتعاون مع المصالح المركزية والجهوية ومع كل المتدخلين المعنيين بقطاع الماء، من اجل تسخير كل الطاقات لترشيد استعمال المياه ودعم التنمية المستدامة بهذه الربوع من المملكة.

كما اشار السيد رئيس مجلس الجهة الى مجمل المشاريع التي تم الشروع في تشييدها على مستوى جهة الشرق خاصة السدود المتوسطة، والامر يتعلق بسد الركيزة بفجيج، و سد أولاد الشريف سيدي علي بلقاسم بتاوريرت. اضافة الى انطلاق أشغال إنجاز سد تاركة أومادي بإقليم جرسيف.

اما في ما يخص كلمة السيدة الوزيرة المكلفة بالماء فقد آثرت على نفسها إلا ان تشكر مبادرات السيد رئيس مجلس الجهة وتشيد بإصراره على الدفاع عن مصالح هذه الجهة سواء بصفته نائبا برلمانيا سابقا وذلك تحت قبة البرلمان، او كرئيس لمجلس الجهة. بعد ذلك اشارت الى حجم الانتظارات المشروعة المسجلة على مستوى هذه الجهة و المتعلقة بقطاع الماء، وبهذا الصدد اكدت السيدة الوزيرة عن عزمها على مواصلة تفعيل كل الأوراش المتعلقة بهذا القطاع، و ذلك من خلال دعم تعبئة الموارد المائية السطحية بواسطة السدود، و استكشاف و استغلال المياه الجوفية بشكل معقلن، و دعم اللجوء إلى الموارد المائية غير التقليدية، وعلى رأسها إعادة استعمال المياه العادمة بعد معالجتها، علاوة على مواصلة تنفيذ برامج الحماية من الفيضانات بمختلف المدن والمراكز التابعة لجهة الشرق.

بعد ذلك اعطى السيد رئيس مجلس الجهة الكلمة الى السيد والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة انكاد ، الذي اشار الى مجمل المنجزات التي تم تحقيقها على صعيد الجهة والتي استوجبت تكاثف جهود كل الأطراف من سلطات عمومية و هيئات منتخبة ومؤسسات عمومية، بغية مواكبة الطفرة التنموية التي تشهدها المنطقة، وفي نفس الاتجاه ركز السيد والي جهة الشرق على الموقع الحدودي للجهة والذي يجعل منها منطقة ذات خصوصية تتطلب المزيد من العناية والحرص، واكد على ضرورة ايلاء كل الاهتمام بالمحافظة على الموارد المائية بجهة الشرق.

وتجدر الاشارة الى ان السيد مدير وكالة الحوض المائي لملوية قدم عرضا مفصلا حول وضعية الموارد المائية بجهة الشرق، استعرض من خلاله مجمل الانجازات والمكتسبات بجهة الشرق فيما يخص قطاع الماء.

هذا واختتم هذا اليوم التواصلي بالتوقيع على اتفاقية الشراكة والتعاون لإنـجـاز مشـاريـع مـنـدمـجـة بـقـطـاع الـمـاء بـجهـة الشـرق لفترة 2016- 2020، وتهدف هذه الاتفاقية إلى تحديد إطار التعاون و الشراكة بين الأطراف الموقعة عليها و ذلك لتوحيد و تنسيق جهودها من أجل إنجاز أنشطة ومشاريع للمساهمة في تنمية الموارد المائية و المحافظة عليها وجعلها رافعة للتنمية البشرية والاقتصادية بجهة الشرق في إطار احترام مبادئ التنمية المستدامة. وللاشارة وقع هذه الاتفاقية كل من السيد رئيس مجلس جهة الشرق، السيدة الوزيرة المكلفة بقطاع الماء، السيد والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة انكاد والسيد مدير وكالة الحوض المائي لملوية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.