اليوم الخميس 30 مارس 2017 - 23:44
أخر تحديث : الأربعاء 8 يوليو 2015 - 1:25 مساءً

رابطة قدماء تلاميذ الدار البيضاء تنظم عملية ضيوف رمضان لفائدة الأسر البيضاوية المعوزة

رابطة قدماء تلاميذ الدار البيضاء تنظم عملية ضيوف رمضان لفائدة الأسر البيضاوية المعوزة
بتاريخ 8 يوليو, 2015

احتضنت قاعة الشعب بمناسبة شهر رمضان الفضيل الذي يخلد سنة 1436من الهجرة، عملية ” ضيوف رمضان” التي دأبت رابطة قدماء تلاميذ الدار البيضاء على تنظيمها كل سنة في جو من الحبور بهذه المناسبة العظيمة التي تدخل في إطار الأنشطة الاجتماعية والإنسانية التضامنية، لمآزرة الأسر المحتاجة والمعوزة.

وقد افتتحت عملية رمضان في أجواء بهجة المديح والسماع والصوفي، وبآيات بينات من الذكر الحكيم، حيث تتناول محمد قطبي الكلمة، عبر من خلالها على روح التآزر والتضامن في هذا الشهر الفضيل، الذي يحمل فضائل الصيام ورحمة الإحسان والبر والتقوى، الذي يشكل الهدف الأسمى للرابطة بفضل مبادرة أعضائها ودوي الأريحية والمحسنين حيال دوي الاحتياجات.

كما ألقى السيد علي الشعب رئيس الرابطة، كلمة بالمناسبة رحب من خلالها بضيوف رمضان الابرك والاسر المحتاجة معربا لهم عن سعادة الجمعية واعضائها في مساعدة الاسر البيضاوية خلال كل مناسبة كما قال السيد علي الشعب ان الجمعية ستواصل مسيرتها الخيرية لمساعدة الفقراء والمحتاجين بمدينة الدارالبيضاء.

واختتم الحفل الذي تم من خلاله توزيع اكثر من 140 قفة على الاسر المعوزة بالإبتهال إلى الله عز وجل، أن يبارك في هذا الجمع الإحساني العظيم بمناسبة شهر رمضان الفضيل، وبالمبادرة التي قامت بها الرابطة، أعضاء ومحسنين ولكل المساهمين في إنجاح هذا العمل الخيري لفائدة المحتاجين والمعوزين، كما رفعت أكف الضراعة إلى الباري عز وجل أن يحفظ صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده والاسرة العلوية المجيدة والشعب المغربي والامة الاسلامية قاطبة.

11665642_1612994505629425_5221702013785875437_n

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.