اليوم الخميس 30 مارس 2017 - 09:44
أخر تحديث : الإثنين 1 أغسطس 2016 - 10:27 صباحًا

شقير: الملك رد على موضوع خدام الدولة وحملة زيرو كريساج وغضبته على ابن كيران

شقير: الملك رد على موضوع خدام الدولة وحملة زيرو كريساج وغضبته على ابن كيران
بتاريخ 31 يوليو, 2016

قال محمد شقير الباحث في الشؤون السياسية أن الخطاب ألقاه الملك بمناسبة عيد العرش صباح اليوم السبت تضمن عدة قضايا في مقدمتها الاستحقاقات القادمة التي ستجرى يوم 7 أكتوبر، ومشكل الفساد إلى جانب عودة المغرب إلى حظيرة الاتحاد الإفريقي.

وأوضح شقير في تصريح له، أن الملك حاول أن يعيد الأمور إلى نصابها فيما يخص موقع المؤسسة من الصراع الدائر بين البام والبيجيدي.

وأكد الباحث في الشؤون السياسية، أن الملك رد ضمنيا في خطابه اليوم على ما روج بشأن غضبة ملكية على ابن كيران، حيث شدد على انه ملك لجميع المغاربة بما فيهم الفئة التي تقاطع الانتخابات.

وشدد الملك على ضرورة أن تتم الاستحقاقات القادمة في إطار من النزاهة وعلى الأحزاب أن تختار أصحاب الكفاءة ولا تسعى فقط لكسب المقاعد.

وبخصوص النقطة المتعلقة بالفساد ابرز الخبير السياسي إلى توقف الملك عند نقطة أساسية تتعلق بعدم توظيف هذه النقطة في أي مزايدة سياسية في شارة إلى ما روج مؤخرا عن لائحة خدام الدولة الذين استفادوا من بقع أرضية بطريق زعير بالرباط.

وقد حسم الملك هذا النقاش بتشهير ورقة الزجر وإعمال القانون عند ضبط أي مسؤول تورط في مخالفة في هذا النوع وان على المجتمع ان يوجه المشكل من خلال التربية وعدم الانسياق وراء المفسدين.

النقطة الثالثة والمهمة التي توقف عندها خطاب محمد السادس في الذكرى 17 لجلوسه على العرش تتعلق بحدث رجوع المغرب لحظيرة الاتحاد الإفريقي حيث اعتبرها الملك استمرار للمعركة للدفاع عن وحدتنا الترابية وليس توقفا عن المعركة.

الملك أشاد أيضا بجهود الأمن في محاربة الإرهاب، ورد بشكل ضمين على منتقدي الأجهزة الأمنية ومطلقي حملة “زيرو كريساج”. حيث طالب الحكومة بتوفير الدعم البشري من أجل التغلب على الجريمة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.