اليوم الخميس 19 يناير 2017 - 02:18
أخر تحديث : السبت 8 أكتوبر 2016 - 1:23 مساءً

عاجل.. وزارة الداخلية تكشف عدد المقاعد المحصل عليها في الدوائر الوطنية

عاجل.. وزارة الداخلية تكشف عدد المقاعد المحصل عليها في الدوائر الوطنية
بتاريخ 8 أكتوبر, 2016

أفاد بلاغ لوزارة الداخلية، أنه على إثر انتهاء عملية فرز وإحصاء الأصوات بالنسبة لكل الدوائر الإنتخابية المحلية والدائرة الإنتخابية الوطنية برسم الإقتراع التشريعي ليوم 07 أكتوبر 2016 لانتخاب أعضاء مجلس النواب، فإن وزير الداخلية يخبر أن المقاعد المحصل عليها برسم الدوائر الإنتخابية المحلية، بحسب الإنتماء السياسي، استنادا إلى النتائج المعلن عنها من طرف مجموع مكاتب التصويت، تتوزع على النحو التالي:

– حزب العدالة والتنمية: 98 مقعدا

– حزب الأصالة والمعاصرة: 81 مقعدا

– حزب الاستقلال: 35 مقعدا

– حزب التجمع الوطني للأحرار: 28 مقعدا

– حزب الحركة الشعبية: 20 مقعدا

– حزب الاتحاد الدستوري: 15 مقعدا

– حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية: 14 مقعدا

– حزب التقدم والاشتراكية: 7 مقاعد

– حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية: 3 مقاعد

– فيدرالية اليسار الديمقراطي: مقعدان

– حزب الوحدة والديمقراطية: مقعد واحد

– حزب اليسار الأخضر المغربي: مقعد واحد

أما فيما يتعلق بالدائرة الإنتخابية الوطنية ـ فيمكن تقديم النتائج المؤقتة المتوفرة بخصوص عدد المقاعد المحصل عليها، بحسب الإنتماء السياسي، كما يلي:

– حزب العدالة والتنمية : 27 مقعدا

– حزب الأصالة والمعاصرة: 21 مقعدا

– حزب الاستقلال: 11 مقعدا

– حزب التجمع الوطني للأحرار: 9 مقاعد

– حزب الحركة الشعبية : 7 مقاعد

– حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية: 6 مقاعد

– حزب التقدم والاشتراكية: 5 مقاعد

– حزب الاتحاد الدستوري: 4 مقاعد

وينبغي الإشارة أن النتائج الخاصة بالدائرة الإنتخابية الوطنية تبقى مؤقتة إلى حين المصادقة عليها من طرف اللجنة الوطنية للإحصاء، طبقا للمقتضيات القانونية الجاري بـها العمل.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.