اليوم الجمعة 24 مارس 2017 - 10:17
أخر تحديث : الإثنين 11 أبريل 2016 - 5:42 مساءً

لارام تستأنف رحلاتها الجوية بين الرباط والعاصمة البلجيكية بروكسل

لارام تستأنف رحلاتها الجوية بين الرباط والعاصمة البلجيكية بروكسل
بتاريخ 11 أبريل, 2016

ركزت الصحف الوطنية، الصادرة اليوم الاثنين، اهتماماتها على عدد من المواضيع، منها، على الخصوص، قضية الوحدة الترابية للمملكة، والمشروع الجديد لمجموعة رونو بالمغرب، ومستجدات الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

فبخصوص الوحدة الترابية للمملكة، كتبت الصحف الوطنية أن الوزير الأول الفرنسي، مانويل فالس، أكد مجددا أمس الأحد بالجزائر أن موقف بلاده من قضية الصحراء، الداعم لمخطط الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب، “لم يتغير”.

ونقلت عن فالس، خلال ندوة صحفية مع نظيره الجزائري، عبد المالك سلال، عقب أشغال الدورة الثالثة للجنة الحكومية الجزائرية – الفرنسية رفيعة المستوى، قوله “أذكر بأن موقف فرنسا بشأن هذه القضية لم يتغير، وأن أي حل ينبغي أي يكون في إطار الأمم المتحدة”.

وذكرت الصحف أن الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية، رومان نادال، كان قد أوضح، في شهر مارس المنصرم، أن “مخطط الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب سنة 2007 ، يشكل بالنسبة لفرنسا قاعدة جدية تحظى بالمصداقية، من أجل التوصل إلى حل متفاوض بشأنه”.

وأشارت إلى تأكيد الوزير الأول الفرنسي أيضا على أن بلاده “تضطلع بمسؤولياتها بصفتها عضوا في مجلس الأمن”.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن تصريحات فالس تأتي أياما قليلة بعد تصريحات وزير الخارجية، جان مارك أيرولت، الذي أكد مجددا في أواخر مارس، في الجزائر أيضا، الموقف الثابت لبلاده من قضية الصحراء.

وعن نفس الموضوع، خصصت الصحف الوطنية غالبية صفحاتها إلى تأكيد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي والجاليات بغينيا بيساو، أرتير سيلفا، على دعم بلاده للوحدة الترابية للمملكة وتأييدها للمقترح المغربي للحكم الذاتي بالصحراء.

ونقلت عن سيلفا، خلال لقاء صحفي عقب مباحثات أجراها مع الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، امباركة بوعيدة، قوله “نقف إلى جانب المغرب في مساعيه الدولية، وندعمه في قضية وحدته الترابية”.

وعلى صعيد آخر، أوردت الصحف الوطنية تأكيد وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، على أن المشروع الجديد لمجموعة رونو، “منظومة رونو” الذي ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس الجمعة الماضية بالرباط، حفل إطلاقه، يشكل نقطة تحول في قطاع صناعة السيارات بالمملكة.

ونقلت الصحف عن العلمي، خلال ندوة صحفية مشتركة مع مدير العمليات لمنطقة إفريقيا- الشرق الأوسط – الهند بمجموعة رونو، بيرنارد كامبيي، قوله بأن من شأن هذا المشروع الاستراتيجي الهام أن يغير بشكل جذري نظرة مصنعي الآليات للسوق المغربي ويشجعهم على الاستقرار في المغرب.

وأضافت الصحف أن الوزير سجل ، في هذا السياق، أن الحاجة كانت ماسة لبلوغ الحجم الحقيقي للسوق بشكل يمكن من استقطاب جميع مصنعي الآليات في قطاع السيارات، وهو ما تم تحقيقه من خلال هذا المشروع الجديد، مضيفا أن المغرب أبدى اهتمامه الكبير بالقطاع منذ حوالي عشر سنوات من خلال اعتماد مجموعة من الاستراتيجيات التي أثمرت نتائج مهمة.

وفي نفس الموضوع، نقلت الصحف عن مدير العمليات لمنطقة إفريقيا- الشرق الأوسط – الهند بمجموعة رونو، قوله إن المجموعة حاضرة بالمغرب منذ أزيد من 75 سنة، وأن إنشاء مصنع رونو طنجة “خطوة بالغة الأهمية في إحداث فرع صناعة السيارات بالمغرب”.

وبخصوص مستجدات الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي، كشفت الصحف أن الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي قامت بنشر طلب الاستئناف الذي تم رفعه في 19 فبراير الأخير من قبل مجلس الاتحاد ضد قرار المحكمة (الغرفة الثامنة) والذي صدر في 10 دجنبر 2015 حول الاتفاق الفلاحي مع المغرب.

وأكد المصدر ذاته أن الاتحاد الأوروبي يشير في نص طلب الاستئناف، الذي يحيل إلى قناعات المؤسسات الأوروبية بخصوص قرار المحكمة ويفضح المزاعم الكاذبة “للبوليساريو” مع تشريح الدوافع الخاطئة التي اعتمدت عليها المحكمة في قرارها، إلى مجموعة من الأخطاء القانونية التي ارتكبها القضاة الثلاثة الذين أصدروا القرار.

وبالنسبة لمجلس أوروبا الذي يعبر عن أصوات الدول الأعضاء فيه ويقرر وينسق السياسة العامة للاتحاد، تضيف الصحف الوطنية، فإن المحكمة ارتكبت أخطاء قانونية من خلال استنتاجها بأن “البوليساريو” له حق التقاضي أمام محكمة الاتحاد الأوروبي، واعتبرت أنه معني بصفة مباشرة وفردية بقرار الإلغاء، مسجلة أن هذا العنصر يشكل بمفرده الدليل القاطع على عدم اعتراف المجلس ب”البوليساريو” ككيان قانوني يدعي حقا له علاقة بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

وخلصت الصحف إلى أنه بتأكيد مجلس الاتحاد الأوروبي في طلب الاستئناف على قناعته القوية بأن “البوليساريو” لا يتمتع بحق التقاضي، يكون قد قضى على الأطروحة الجزائرية التي تصر على دعم كيان وهمي من خلال سعيها لإنشاء دولة وهمية في منطقة المغرب العربي وعرقلة أي حل لهذا النزاع المفتعل حول الصحراء، وجميع الجهود الرامية إلى تحقيق الاندماج الاقتصادي والأمني على المستوى الإقليمي.

وتعليقا على مستجدات هذا الموضوع، نقلت الصحف عن وزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، قوله إن التطور الوحيد المسجل بشأن قرار المحكمة الأوروبية حول الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي، هو قبول طلب الاستئناف من طرف محكمة العدل الاوروبية، مؤكدا أن المغرب يطالب دائما بضمانات “قوية” من شريكه الأوروبي من أجل المحافظة على العلاقات الفلاحية.

كما أكد أخنوش، حسب المصادر ذاتها، على أن “آخر تطور في الملف يرجع إلى 29 مارس 2016، وهو تاريخ نشر طلب الاستئناف بالجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي. هذا التطور يمثل فقط قبول الطلب من طرف محكمة العدل الأوروبية، ويطلق مسارا قضائيا طويلا لدراسة وتحليل حجج مجلس أوروبا والدول الأعضاء التي ستتدخل من أجل دعم المجلس”.

وعلى المستوى الاقتصادي، أوردت الصحف الوطنية أن شركة الخطوط الملكية المغربية أعلنت عن استئناف رحلاتها الجوية الرابطة بين الرباط والعاصمة البلجيكية بروكسل، ابتداء من اليوم الاثنين، بوتيرة ثلاث رحلات أسبوعيا (الاثنين والأربعاء والجمعة)، وذلك بعد استئناف الرحلات بين الدار البيضاء وبروكسيل.

وثقافيا، أوردت الصحف الوطنية أن المسرح الوطني محمد الخامس يعد ببرمجة متنوعة عالية المستوى في إطار الدورة 15 من مهرجان موازين إيقاعات العالم، التي تنظم من 20 إلى 28 ماي المقبل.

ونقلت عن بلاغ لجمعية “مغرب الثقافات” أن مهرجان موازين يواصل على غرار باقي الدورات السابقة نهجه في إعداد برمجة راقية وذات جودة عالية، بحيث ستعرف الدورة 15 هذه السنة حضور فنانين مرموقين لإتحاف جمهور تواق لسهرات رفيعة المستوى في رحاب المسرح الوطني محمد الخامس الذي سيحتفي كما جرت به العادة بأشكال موسيقية من شتى أرجاء العالم.

كما نقلت الصحف عن الشاعر والروائي، محمد الأشعري، الخميس الماضي بالرباط لدى استضافته بالملتقى الثقافي لوكالة المغرب العربي للأنباء بتعاون مع جمعية الفكر التشكيلي حول موضوع “إصلاح الثقافة وثقافة الإصلاح”، تأكيده على الحاجة الملحة لجعل الإبداع “اختيارا سياسيا يبني المستقبل، ويحضر شروط مقاومة أفكار الجمود والرجعية”.

وعلى مستوى الذاكرة التاريخية للمملكة، أشارت الصحف الوطنية إلى أن الشعب المغربي، ومعه نساء ورجال الحركة الوطنية وأسرة المقاومة وجيش التحرير، خلد أول أمس السبت، الذكرى 69 لرحلة الوحدة التاريخية التي قام بها بطل التحريÜر والاستقلال جلالة المغفÜور له محمد الخامس إلى مدينة طنجة في 9 أبريل 1947، والذكرى 60 للرحلة الملكية الميمونة التي قام بها جلالته طيب الله ثراه إلى مدينة تطوان في 9 أبريل 1956.

وعلى الصعيد الرياضي، خصصت الصحف الوطنية مساحات هامة من صفحاتها الرياضية لمشاركة الفرق الوطنية في كرة القدم في المنافسات الافريقية، وأيضا لتتويج الدراج الألماني ستيفان شوماخر بطلا للدورة ال29 لطواف المغرب للدراجات، التي نظمت تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في الفترة ما بين فاتح وعاشر أبريل الجاري، مذكرة بان الدراج الألماني نال القميص الأصفر في أعقاب المرحلة العاشرة والأخيرة التي ربطت أمس الأحد بين مدينتي الجديدة والدار البيضاء على مسافة 5ر127 كلم.

ودوليا، تناولت الصحف الوطنية الهدنة “الهشة” باليمن، والأزمة السورية، والوضع الأمني في فلسطين والعراق وأفغانستان.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.