اليوم الخميس 19 يناير 2017 - 06:32
أخر تحديث : الخميس 6 أكتوبر 2016 - 1:04 مساءً

لجنة الانتخابات تتوصل بـ110 شكاية خرق و77 شكاية أمام النيابات العامة

لجنة الانتخابات تتوصل بـ110 شكاية خرق و77 شكاية أمام النيابات العامة
بتاريخ 6 أكتوبر, 2016
كشفت اللجنة الحكومية لتتبع الانتخابات أنه تم اجتماع مع قادة الأحزاب السياسية، برئاسة وزير الداخلية ووزير العدل والحريات وحضور الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، أول أمس الثلاثاء، خصص للوقوف على سير مختلف مراحل العمليات المرتبطة بالاستحقاق الانتخابي.

وكشف وزير الداخلية ،حسب بلاغ اللجنة، أن عدد المبادرات التواصلية التي قامت بها الأحزاب وكذا المرشحون، خلال العشرة أيام الأولى للحملة الانتخابية، ناهز حوالي 9.100 نشاط ، استقطب ما يقارب 540.000 من المشاركين وهو ما يمثل ضعف العدد المسجل بمناسبة الاقتراع التشريعي لسنة 2011.

وفي نفس السياق، أفاد وزير الداخلية أن الشكايات والمقالات المتضمنة لادعاءات بخروقات لا يتعدى عددها 110 حالة في المجموع، تمت معالجتها وفقا للضوابط القانونية، مقابل حوالي 490 حالة تم تسجيلها سنة 2011 و1.240 حالة بمناسبة انتخابات 2015.

وفيما يخص الادعاءات المتعلقة بارتكاب خروقات من طرف رجال وأعوان السلطة، أوضح محمد حصاد أنه لم يثبت لحد الآن ارتكاب أي خرق للقانون من طرف المعنيين بالأمر، مذكرا بهذا الخصوص بالتدابير الاحترازية التي بادرت الوزارة إلى اتخاذها في هذا الشأن.

واغتنم وزير الداخلية هذه المناسبة، يضيف بلاغ اللجنة الحكومية لتتبع الانتخابات، للتذكير بالتعليمات الملكية الرامية إلى توفير كافة الظروف والإجراءات المناسبة، لضمان إجراء هذه الانتخابات في جو من الشفافية والنزاهة، كما كان الشأن بالنسبة للانتخابات التي جرت منذ سنة 2002.

وذكر وزير الداخلية أن المغرب قطع، منذ اعتلاء جلالة الملك محمد السادس العرش، خطوات كبيرة على درب تطبيع الحياة السياسية، مما مكن من تحقيق المساواة بين الأحزاب السياسية في تولي مسؤولية تدبير الشأن العام.

ومن جهته، قدم وزير العدل والحريات ،يضيف نفس البلاغ، توضيحات بخصوص الشكايات المقدمة إلى النيابات العامة بمناسبة الحملة الانتخابية. وفي هذا الإطار، أخبر أن العدد الإجمالي للشكايات المذكورة بلغ 77 شكاية، تم على ضوء البحث المجرى في شأنها، حفظ 51 شكاية ومواصلة البحث في 20 شكاية وتحريك المتابعة في شأن 6 شكايات.

إثر ذلك، تدخل قادة وممثلو الأحزاب السياسية، الذين حضروا الاجتماع، حيث تقدموا ببعض الاقتراحات الرامية إلى ضبط سير عملية الانتخاب يوم الاقتراع، والمتعلقة بتشكيل مكاتب التصويت وتعيين ممثلي لوائح الترشيح المحلية والوطنية وكذا تعيين الأشخاص الذين يتم اقتراح أسمائهم من طرف مرشحي الأحزاب السياسية، للمشاركة في عملية فرز وإحصاء الأصوات والتسليم الفوري لنسخ المحاضر لممثلي المترشحين طبقا للقانون، وقد استجابت اللجنة الحكومية لكافة الاقتراحات، يقول البلاغ.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.