اليوم السبت 21 يناير 2017 - 21:33
أخر تحديث : الثلاثاء 21 يونيو 2016 - 5:27 مساءً

بطاقة التعريف الوطنية تعفي المغاربة من شواهد السكنى والازدياد

بطاقة التعريف الوطنية تعفي المغاربة من شواهد السكنى والازدياد
بتاريخ 21 يونيو, 2016

أوضح محمد مبديع، الوزير المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة أن القانون المنظم لبطاقة التعريف الوطنية الالكترونية يعفي حامليها من الإدلاء بعدة وثائق في الإدارة، داعيا المواطنين إلى التبليغ عن الموظفين الذين يطالبونهم بها.

وذكر الوزير بأن بطاقة التعريف الالكترونية تعفي من الإدلاء بعقد الازدياد، وشواهد السكنى والحياة، وغيرها، وفق ما جاء على لسانه خلال جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس النواب، اليوم الثلاثاء.

وشدد المتحدث على أن “كل مرتفق حامل للبطاقة الالكترونية يكتفي بتقديم نسخة منها”، قبل أن يستدرك “إلا أنه يلاحظ أن بعض الموظفين يتغاضون على هذا المقتضى، وهذا أمر غير مقبول يجب التبليغ عنه”.

وفي هذا الصدد، دعا مبديع الموظفين إلى الحرص على التطبيق السليم لمقتضيات القانون المؤطر لاستعمال البطاقة الوطنية الالكترونية، موضحا أن الحكومة ستعمل على حثهم على ذلك بتعميم منشور جديد يالإضافة إلى الدوريات السابقة حول الموضوع ذاته.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.