اليوم الثلاثاء 24 يناير 2017 - 09:12
أخر تحديث : الثلاثاء 16 أغسطس 2016 - 4:47 مساءً

مراجعة اللوائح الانتخابية.. انتهاء اجتماعات لجان تحيين اللوائح

مراجعة اللوائح الانتخابية.. انتهاء اجتماعات لجان تحيين اللوائح
بتاريخ 16 أغسطس, 2016

أعلن وزير الداخلية أن اللجان الإدارية واللجان الإدارية المساعدة في مختلف جماعات ومقاطعات المملكة أنهت، اليوم الاثنين 15 غشت الجاري، اجتماعاتها، التي انطلقت يوم 9 غشت الجاري والمخصصة للتداول في شأن طلبات القيد ونقل القيد المعروضة عليها، وإنجاز المهام الأخرى المتعلقة بتحيين اللوائح الانتخابية العامة المرتبطة بالاستعداد للاقتراع التشريعي المقبل، في إطار عملية مراجعة هذه اللوائح.

وذكر بلاغ لوزير الداخلية، اليوم الاثنين، أن اللجان سالفة الذكر قامت، في كل جماعة أو مقاطعة، بتضمين نتائج مداولاتها في جدول يشتمل بصفة خاصة على التسجيلات الجديدة، وكذا التشطيبات التي باشرتها، مضيفا أن سيتم إيداع الجدول بمكاتب السلطة الإدارية المحلية ومصالح الجماعة أو المقاطعة، وكذا بالموقع الإلكتروني الخاص باللوائح الانتخابية العامة، وذلك ابتداء من صبيحة يوم غد الثلاثاء 16 غشت الجاري وإلى غاية 22 منه.

وأضاف البلاغ أنه، وطيلة الفترة المذكورة، يجوز لكل شخص يعنيه الأمر الاطلاع على الجدول سالف الذكر في عين المكان خلال أوقات العمل الإدارية، كما يمكنه الولوج إلى الموقع الإلكتروني للتأكد من إدارج أو عدم إدراج اسمه في الجدول المذكور.

وذكر وزير الداخلية، بهذه المناسبة، أنه يحق لكل شخص رفض طلب قيده أو نقل قيده أو يعتبر أن اسمه قد تم شطبه من اللائحة الانتخابية بكيفية غير قانونية، أن يقدم دعوى الطعن في قرار اللجنة الإدارية أو اللجنة الإدارية المساعدة أمام المحكمة المختصة طيلة الفترة المحددة لإيداع الجدول، والممتدة من 16 إلى 22 غشت الجاري، علما بأن المحكمة تبت ابتدائيا وانتهائيا في الطعن المقدم أمامها داخل أجل أقصاه خمسة أيام من تاريخ إيداعه بكتابة ضبط المحكمة.

وأفاد وزير الداخلية بأن اللجان الإدارية ستقوم بحصر اللوائح الانتخابية العامة لجماعات ومقاطعات المملكة بصفة نهائية يوم 28 غشت الجاري.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.