اليوم الإثنين 23 يناير 2017 - 20:52
أخر تحديث : الجمعة 12 فبراير 2016 - 10:38 صباحًا

هذه أسعار أداء مناسك الحج هذه السنة عبر وكالات الأسفار المغربية

هذه أسعار أداء مناسك الحج هذه السنة عبر وكالات الأسفار المغربية
بتاريخ 10 فبراير, 2016

أبلغ مكتب الصرف الجمعية المهنية لبنوك المغرب بسقف المبالغ المالية المرخص تحويلها لتغطية مصاريف الحج بالنسبة للمواطنين الذين سيقومون بتأدية مناسك الحج عن طريق وكالات الأسفار لموسم 1437/2016.

وأوضح المكتب في وثيقة نشرت على موقعه الالكتروني أنه تم تحديد هذه المبالغ المالية في 61 ألف درهم بالنسبة لمنتوجات الدرجة الأولى و42 ألف درهم بالنسبة للمنتوجات العادية و29 ألف درهم للمنتوجات الاقتصادية.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه المبالغ موجهة حصريا لتسوية مصاريف إقامة الحجاج ومرافقيهم بالمملكة العربية السعودية، وذلك لفائدة مقدمي الخدمات السعوديين.

كما أشار المكتب إلى أنه يمكن لوكالات الأسفار، في حالة تجاوزت الالتزامات بالعملة الصعبة برسم هذه المصاريف المبالغ المخصصة المحددة سلفا، تغطية الفرق عبر الحساب بالدرهم المغربي القابل للتحويل و/أو بالعملة الصعبة.

وذكر المكتب أن وكالات الأسفار المؤهلة للاستفادة من المبالغ المخصصة هي تلك المرخص لها من قبل وزارة السياحة لتنظيم عملية الحج 1437/2016.

وأضاف أنه يمكن للبنوك الوسيطة المعتمدة أن تمنح للحاج مخصصات بالعملة الصعبة في حدود 10 آلاف درهم، بمجرد إدلائه بوثيقة من وزارة الداخلية تثبت أنه مرشح لأداء فريضة الحج.

ويمكن لهذه المخصصات أن تصل إلى 30 ألف درهم بالنسبة للأشخاص الذين حصلوا على تأشيرة دخول للمملكة العربية السعودية دون وساطة وكالات الأسفار أو لا يسافرون تحت إشراف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، حسب مكتب الصرف الذي ذكر أن المخصصات السياحية ومخصصات الحج قابلة للتراكم.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.