اليوم الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 20:38
أخر تحديث : الإثنين 24 أكتوبر 2016 - 10:29 صباحًا

المغرب يؤكد بأوسلو توفر بلدان إفريقيا على فرص كبيرة للتنمية ضمن النظام المتعدد الأطراف لمنظمة التجارة العالمية

المغرب يؤكد بأوسلو توفر بلدان إفريقيا على فرص كبيرة للتنمية ضمن النظام المتعدد الأطراف لمنظمة التجارة العالمية
بتاريخ 22 أكتوبر, 2016

أكد المغرب خلال الاجتماع التشاوري المصغر لوزراء التجارة الخارجية الأعضاء بمنظمة التجارة العالمية المنعقد بأوسلو (21-22 أكتوبر الجاري)، أن البلدان الافريقية توفر فرصا كبيرة للنمو والتنمية والتقدم من خلال النظام المتعدد الأطراف للمنظمة.

وعبر الكاتب العام للوزارة المكلفة بالتجارة الخارجية السيد محمد بنعياد، خلال مناقشات الجلسة المتعلقة ب”الآفاق المستقبلية لمنظمة التجارة العالمية، والوضع الحالي للمفاوضات”، عن دعم المغرب للنظام المتعدد الأطراف الذي تتبناه المنظمة.

وأشار إلى أن هذا النظام يهتم بشكلين من التعاون داخل المنظمة، حيث يهم الأول مجال الاتفاقيات الجهوية، والثاني اتفاق جميع الدول الأعضاء في المنظمة حول بعض المجالات مثل الفلاحة والصيد البحري والخدمات.

وأبرز السيد بنعياد أن المغرب، الذي ينسق عمل المجموعة الافريقية، يؤكد على أهمية دعم المفاوضات المتعددة الأطراف لأنها تهم جميع الأعضاء، معتبرا أنها أرضية مناسبة لتحقيق نتائج هامة في المواضيع التي تناقشها البلدان الأطراف في المنظمة.

ومثل المغرب في هذا الاجتماع، بالإضافة إلى السيد محمد بنعياد، مستشار البعثة الدائمة للمغرب بجنيف، والمكلف بملف منظمة التجارة العالمية، السيد العلوي المراني الرشيد، وكذا أعضاء بسفارة المغرب بالنرويج.

وتدارس اجتماع أوسلو مواضيع تتعلق ب”الآفاق المستقبلية لمنظمة التجارة العالمية، والوضع الحالي للمفاوضات”، و”العلاقة بين المفاوضات المتعددة الأطراف والمفاوضات الجهوية والمفاوضات الموضوعاتية”، و”الاتفاقيات الجهوية وآثارها على الاتفاقيات المتعددة الأطراف”، و”مستقبل المشاورات في المنظمة وأجندة المفاوضات والتحضير للاجتماع 11 بالأرجنتين” (دجنبر 2017).

يذكر أنه شارك في اجتماع أوسلو لمنظمة التجارة العالمية، على مدى يومين، نحو 24 بلدا عضوا.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.