اليوم الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 02:23
أخر تحديث : الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 4:04 مساءً

المغرب يتجاوز حالة الجفاف وتأخر الأمطار

المغرب يتجاوز حالة الجفاف وتأخر الأمطار
بتاريخ 28 نوفمبر, 2016

تمكنت الأمطار التي عرفها المغرب في الأسبوع الماضي، بداية من 20 نونبر، من تدارك العجز في التساقطات المطرية. ولم يعد المغرب اليوم لا في وضعية جفاف ولا في وضعية تأخر الأمطار.

حصيلة سبعة أيام، ما بين الأحد 20 والسبت26 نونبر، تظهر أن العجز في تساقطات الأمطار تم تجاوزه بشكل عام.

في انتظار الحصيلة الكاملة، هذه بعض الأرقام المتعلقة بسبعة أيام الأخيرة، إلى حدود السبت 26 نونبر.

عرفت طنجة أكبر نسبة من التساقطات، حيث سجلت 209 ملم في سبعة أيام، وتداركت بذلك عجز سبعة أيام، فيما يصل متوسط شهر نونبر إلى 150 ملم.

كما أن العرائش شهدت إلى غاية السبت 201 ملم.

وعلى العموم فأقصى الشمال عرف تساقطات مطرية مهمة مقارنة مع المعتاد.

في منطقة الغرب، شهدت القنيطرة تساقاطات وصلت 140 ملم، وجهة الرباط شهدت 72 ملم في المتوسط خلال سبعة أيام.

في الشاوية سجلت التساقطات 84 ملم، والمحمدية 89 ملم. مكناس بـ40 ملم، وأكادير بـ43 ملم (ما يعادل النسبة العادية).

الأحد 27 نونبر، عرفت السهول الأطلسية إلى شمال أكادير وأقصى الشمال تساقطات مطرية، ما بين 40 إلى 80 ملم متوقعة حسب الجهات.

كما تم تسجيل تساقطات ثلجية مهمة.

مع الأسف، لا يمكن الحصول على بيانات دقيقة بخصوص مستوى ملء السدود، لأن الموقع الرسمي للوزارة المنتدبة المكلفة بالماء لم يتم تحيينه في الـ15 يوماً الماضية. وبحسب الأرقام المنشورة فيه فإن نسبة ملء السدود وصلت 42,9 في المائة بحجم 6,678 مليون متر مكعب، في السنة الماضية وفي نفس الفترة تم تسجيل نسبة ملء وصلت 66 في المائة.

ويشير الأرصاد الجهوية اليوم الاثنين إلى تساقطات مطرية مرتقبة، مع عودة حالة الاستقرار يوم الثلاثاء وحتى نهاية الأسبوع.

سينطلق الموسم الفلاحي متأخراً بعض الشيء. وفي الوقت الحاضر، فإن المغرب يوجد في وضعية مطرية عادية، والموسم سيعرف دائماً تأخيراً.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.