اليوم الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 22:08
أخر تحديث : الخميس 1 ديسمبر 2016 - 11:00 صباحًا

عامل عمالة مكناس وعمدتها يعطيان انطلاقة جيل جديد من حافلات سيتي باص مكناس

عامل عمالة مكناس وعمدتها يعطيان انطلاقة جيل جديد من حافلات سيتي باص مكناس
بتاريخ 1 ديسمبر, 2016

شهدت مدينة مكناس بعد زوال يوم أمس الثلاثاء 29 نونبر 2016 فعاليات حفل إعطاء الانطلاقة لجيل جديد من حافلات النقل الحضري التي ستعتمدها شركة سيتي باص مكناس تحت إشراف السيد عبد الغني الصبار عامل عمالة مكناس والسيد عبد الله بوانو عمدة المدينة بغية تعزيز الاسطول المتحرك بحافلات تتميز بتقنيات تكنولوجية حديثة آخذة بعين الاعتبار متطلبات مرتفقيها من ذوي الاحتياجات الخاصة والنساء الحوامل.

وقد تميز حفل التدشين هذا الذي أقيم قبالة السوق المركزي بالحمرية، بحضور السيد علي المطيع الرئيس المؤسس لمجموعة سيتي باص ترانسبور ورئيس مجلس رقابتها العامة وعدد من أطرها ومنتخبين وممثلي السلطات المحلية والاقليمية وممثلي جمعيات مدنية والعشرات من ممثلي ومراسلي الصحافة الوطنية والمحلية.

وأكد السيد علي المطيع على هامش ذات الحفل في معرض إجابته على تساؤلات الصحفيين أن الشركة راكمت تجارب مهمة من خلال أطرها ومستخدميها وتفاعلها مع متطلبات الساكنة وأن مدينة مكناسة تحظى بمكانة خاصة وسيتم تخصيص برامج استثمارية ضخمة لصالح ساكنتها بغية تجويد خدمات النقل الحضري في مستوى تطلعات المرتفقين، لافتا إلى أن الشركة منفتحة على الجميع وأنها تدرس كل المقترحات الواردة بدقة ومسوؤلية آخذة بعين الاعتبار مصالح كل الاطراف الأخرى les parties prenantes .

وتندرج عملية تعزيز أسطول الشركة بــ 6 حافلات جديدة من أصل 40 حافلة جديدة ستقوم الشركة باستقدامها تدريجيا خلال الفترة الممتدة إلى غاية شهر غشت 2017 وذلك في إطار دعم وتجديد أسطول حافلاتها. كما سيتم بنفس المناسبة إطلاق خدمات بطاقات الركوب الممغنطة في الحافلات لفائدة المرتفقين من ساكنة مدينة مكناس وزوارها.

وأوضح بلاغ صحفي صادر عن ذات الشركة أن هذه الدفعة من الحافلات الجديدة تعد الأولى في إطار سلسلة من الدفعات المرتقبة من هذا الجيل الحديث من الحافلات التي سوف تشكل إضافة نوعية للتنقلات الحضرية بمكناس ، سواء من حيث جمالية المظهر الخارجي والداخلي ، أو من حيث التجهيزات والتقنيات المتطورة التي سوف توفرها لفائدة الساكنة. بالإضافة إلى سهولة ولوجيتها وتوفرها على الولوجيات للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

وتابع ذات البيان أن الخدمات الجديدة التي سوف يتم إعطاء إشارة الانطلاقة لها تعد قفزة نوعية في عملية الارتقاء المتواصل بجودة الخدمات الذي تسير على نهجه شركة سيتي باص منذ شروعها في تدبير النقل الحضري بمدينة مكناس ونواحيها.

وأشار ذات البلاغ أن الخدمات الجديدة تشمل:

توفير بطاقات الركوب الممغنطة “الوفاء” في الحافلات لفائدة الساكنة بمزايا متعددة ستنعكس على تحسين تنقلات المرتفقين.

الاستفادة من تخفيض في ثمن الركوب داخل المدينة بواسطة بطاقة “الوفاء”.

الولوج بسهولة إلى الحافلات بواسطة البطاقة الجديدة عوض الأداء نقدا وتفادي مشاكل الصرف.

التوفر على رصيد من التنقلات على متن الحافلات دون الحاجة لحمل النقود.

فتح المجال لجيل جديد من الخدمات المتطورة الرامية إلى تحسين وتيسير ولوج المرتفقين إلى خدمات النقل الحضري بالمدينة في ظروف جيدة.

وإلى جانب هذه المزايا ، سوف تفتح هذه الخدمات الجديدة المجال أمام الانخرطات الشهرية للشركات الخاصة والإدارات العمومية في إطار شراكات سيتم تحديدها مع مسؤولي المؤسسات الراغبة في الاستفادة من هذا الجيل من الخدمات.

تجهيز الحافلات الجديدة بكاميرات للمراقبة من الجيل المتطور ، سوف تساعد على رفع معايير السلامة داخل الحافلات.

تقنية الويفي التي توفرها الحافلات الجديدة للمرتفقين في انتظار تعميمها على سائر أسطول الحافلات. وتعد من أهم التجهيزات التي سوف تخلق الحدث في مجال النقل الحضري على الصعيد الوطني ، وتؤسس لثقافة جديدة بما أن هذه التقنية سوف تتيح لحاملي الهواتف الذكية والحواسيب المحمولة الربط بعالم الأنترنيت والإبحار في العالم الافتراضي أثناء رحلة التنقل بين خطوط شبكة النقل الحضري بمدينة مكناس.

البلاغ ذاته لفت ألى أن شركة سيتي باص تضع نصب أعينها جعل تدبير مرفق النقل الحضري بمدينة مكناس نموذجا يحتدى به على الصعيد الوطني والارتقاء بخدماتها إلى أعلى مستويات الجودة بحلول شهر غشت 2017.

مشاهد بالفيديو عن حفل التدشين…

img_5039

img_5040

img_5041

img_5044

img_5046

img_5047

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.