اليوم الأحد 22 يناير 2017 - 05:48
أخر تحديث : الأربعاء 11 نوفمبر 2015 - 11:51 صباحًا

10 سنوات سجنا لأمنيين بتهم استغلال النفوذ والشطط في استعمال السلطة والنصب وإفشاء السر المهني

10 سنوات سجنا لأمنيين بتهم استغلال النفوذ والشطط في استعمال السلطة والنصب وإفشاء السر المهني
بتاريخ 11 نوفمبر, 2015

قضت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالرباط، ليل الثلاثاء-الأربعاء، بأحكام تراوحت بين سنتين وعشر سنوات سجنا نافذا في حق 21 متهما من بينهم أربعة عناصر أمنية من أجل تهم « الاحتجاز والرشوة والشطط في استعمال السلطة ».

ففي ما يتعلق بالأمنيين الأربعة، قضت المحكمة بعشر سنوات سجنا نافذا في حق متهمين اثنين ، وبثماني سنوات نافذة في حق متهم واحد، وبست سنوات سجنا نافذا في حق متهم رابع بعد مؤاخذتهم من أجل تهم « الرشوة واستغلال النفوذ، والشطط في استعمال السلطة والنصب وإفشاء السر المهني ».

وقضت المحكمة بالسجن ست سنوات نافذة في حق أربعة متهمين ، وبخمسة سنوات نافذة في حق متهمين اثنين ، وبأربع سنوات حبسا نافذا في حق متهمين اثنين ،فيما قضت بثلاث سنوات حبسا نافذا في حق أربعة متهمين، وبسنتين حبسا نافذا في حق خمسة متهمين.

ووجهت لهؤلاء المتهمين تهم « المشاركة في الرشوة واستغلال النفوذ والتهديد بالنصب، والاتجار الدولي في المخدرات وتزوير وثائق إدارية وعدم التبليغ عن جناية » كل حسب المنسوب إليه.

من جهة أخرى، قضت المحكمة بعدم مؤاخذة جميع المتهمين من أجل تهمة « تكوين عصابة إجرامية ». وفيما يتعلق بالمطالب المدنية ، قضت المحكمة بأداء ستة متهمين، بمن فيهم الأمنيون الأربعة، تضامنا مبلغ 600 ألف درهم للمدعو بدر خربوش ، كما قضت بأداء متهم آخر لفائدة إدارة الجمارك مبلغ مليون و33 ألف و760 درهم كذعيرة على بضائع مهربة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.