اليوم الأربعاء 29 مارس 2017 - 19:59
أخر تحديث : الإثنين 8 أغسطس 2016 - 10:30 صباحًا

50% من الشكايات التي تلقتها إدارة الجمارك سنة 2015، قدمت من قبل المغاربة المقيمين بالخارج

50% من الشكايات التي تلقتها إدارة الجمارك سنة 2015، قدمت من قبل المغاربة المقيمين بالخارج
بتاريخ 8 أغسطس, 2016
ما يقارب 50% من الشكايات التي تلقتها مصالح إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة في سنة 2015، قدمت من قبل المغاربة المقيمين بالخارج، متبوعين بالأجانب (17%)، والمغاربة المقيمين (13%) والمقاولات (10%).

وأوضحت الإدارة، في التقرير الخاص بأنشطتها برسم 2015، أن هذا الوضع يعزى، أساسا، إلى مشكل نظام القبول المؤقت للسيارات.

وأضاف المصدر نفسه أن العدد الإجمالي للشكايات التي توصلت بها هذه الإدارة عن طريق موقعها الإلكتروني برسم سنة 2015 وصل إلى 661 شكاية، مسجلا شبه استقرار مقارنة بسنة 2014.

وحسب ذات التقرير، فإن معدل الاستجابة برسم 2015، وكذا معدل رضا الزبناء الذين استعملوا التطبيق، سجل على التوالي 93 و92 في المائة، وبلغ متوسط معالجة هذه الشكايات ثمانية أيام، مما يحيل على تحسن ملحوظ مقارنة بنتائج 2014.

وعزا التقرير هذه الإنجازات إلى الاهتمام الخاص الذي تلقاه كل شكاية والتواصل المستمر بين المشتكين والمسؤولين في إدارة الجمارك.

واشار المصدر ذاته إلى أن الشكايات شهري يوليوز وغشت 2015 سجلت ذروتها، وذلك تزامنا مع فترة عودة المغاربة المقيمين بالخارج وتدفق السياح المغربة على المغرب، مذكرا أن الموضوع الاكثر ترددا في الشكايات يظل مرتبطا بطلبات تصحيح الوضعية الجمركية لليسارات المرقمة بالخارج والتي يتم استيرادها مؤقتا.

وسجل أن المدة المتوسطة لمعالجة الشكايات عرفت انخفاضا مهما، حيث انتقلت من 13 يوما في سنة 2014 إلى 8 ايام خلال سنة 2015، وذلك بفضل المجهودات المبذولة من طرف المسؤولين وتزايد خبرة مستعملي التطبيق المعلوماتي.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.