اليوم الخميس 30 مارس 2017 - 23:44
أخر تحديث : الثلاثاء 20 سبتمبر 2016 - 10:04 صباحًا

EL MUNDO: جهود المغرب في مجال التنمية المستدامة بدأت تؤتي ثمارها

EL MUNDO: جهود المغرب في مجال التنمية المستدامة بدأت تؤتي ثمارها
بتاريخ 20 سبتمبر, 2016

كتبت صحيفة (إلموندو) الاسبانية أن جهود المغرب لتعزيز التنمية المستدامة ومن أجل أن يصبح نموذجا يحتذى به في هذا المجال في القارة الإفريقية بدأت تؤتي ثمارها.

وقدمت اليومية، في مقال نشر في ملحقها الاقتصادي الأسبوعي، كنموذج على هذه الجهود مشروع الفعالية الطاقية الذي يروم ترشيد الإنارة العمومية بمراكش وخفض استهلاك المدينة الحمراء من الطاقة بنسبة 40 في المائة.

وتابعت (إلموندو)، في سياق متصل، أن هذا المشروع، الذي يهدف أيضا إلى تعزيز ترشيد الاستهلاك الطاقي في المدينة الحمراء، يتماشى وأهداف المغرب في مجال التنمية المستدامة.

وذكرت، في هذا الصدد، بتوقيع عقد لإنشاء شركة حاضرة الأنوار المسماة “شركة التنمية المحليةالجديدة” بهدف تحسين وتطوير إدارة الإنارة العمومية في مراكش بين مجلس جماعة المدينة وشركة الاستثمار في الطاقة والشركة الإسبانية “إنرتيكا”.

وتابعت أنه سيتم تثبيت أو تجديد نحو 60 ألف نقطة إضاءة، 9000 منها ستشغل قبل انطلاق أشغال مؤتمر كوب 22، في سابع نونبر المقبل بمراكش، والذي يشكل “واجهة مثالية على المستوى العالمي” لإبراز جهود المملكة في مجال التنمية المستدامة.

ونقلت اليومية عن مدير العمليات في “إنرتيكا”، إنريك سولانو، قوله إن هذه الشركة الإسبانية، المتواجدة بأمريكا اللاتينية، لاسيما في المكسيك وغواتيمالا وقريبا في كولومبيا، أقامت فرعها للمغرب العربي بالرباط، وذلك بهدف الظفر بعقود أخرى بالمغرب على أساس نموذج اقتصادي قائم على خفض وترشيد الاستهلاك الطاقي.

وأضاف سولانو أن “هناك نوعان من الأسواق الطبيعية بالنسبة لشركة إسبانية، هما أمريكا اللاتينية، لأسباب لغوية، والمغرب، الذي بالإضافة إلى ذلك أنه بلد متوسطي نتقاسم معه أشياء كثيرة، ويوجد فهو في مرحلة تطور كامل، ويشكل بوابة نحو إفريقيا”.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.