اليوم الجمعة 24 مارس 2017 - 00:09
أخر تحديث : الخميس 10 سبتمبر 2015 - 11:31 صباحًا

إجراءات جديدة تهم رخص السياقة والبطاقات الرمادية

إجراءات جديدة تهم رخص السياقة والبطاقات الرمادية
بتاريخ 10 سبتمبر, 2015

 20 يوما هي المدة المتبقية أمام السائقين، من أجل تجديد رخص السياقة والبطاقات الرمادية من الحامِل الورقي إلى الإلكتروني، إذ تؤكّد وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك أنه في حالة عدم تجديد رخص السياقة خلال المدة المحدّدة، ستتكلف شرطة المرور بسحبها والاحتفاظ بها إلى غاية أن يقوم صاحبها بتجديدها.

وحسب ما ذكرته بعض المصادر الصحفية،  قال عبد العظيم مكاوي، رئيس قسم الترقيم بوزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك، إنه منذ الشروع في العمل برخصة السياقة الإلكترونية سنة 2007، أصدرت الوزارة حوالي 5 ملايين رخصة سياقة ، فيما لازال حوالي 3 ملايين و 700 ألف مواطن لم يجدّدوا بعد رخص السياقة من الحامل الورقي إلى الإلكتروني.

وفي سياق ذي صلة، فإنه بعد الاختلالات التي شابت عملية تبديل رخص السياقة، والتي أدت إلى  تذمر مستعملي خدمات شركة ” السياقة كارد “، المكلفة  بالعملية، عمدت هذه الأخيرة إلى تعزيز الوسائل التي تتوفر عليها وفتح وكالات للقرب في العديد من المدن المغربية..

 ووجد العديد من المواطنين صعوبة في الحصول على موعد من أجل تبديل رخصة السياقة الورقية برخصة إلكترونية، وهو ما اضطر الشركة إلى إضافة وكالات قرب جديدة، حيث سيصل عددها إلى 122 عوض 100 حاليا، وذلك من أجل تقديم خدماتها ل49 مدينة عبر المغرب.  كما قررت الشركة تمديد ساعات تقديم خدمات الوكالات، حيث ستعمل أيام الأحد، و ستفتح يوميا من الساعة التاسعة صباحا إلي العاشرة مساءا.

 وقالت الشركة انها ستطبق هذه الإجراءات اعتبارا من أمس الأربعاء، مؤكدة أن وكالات القرب، تتوفر على 610 مركز استقبال. كما سيتم دعم عدد الوكالات بأكادير، والداخلية، والكارة، ومكناس، والمحمدية، الناظور، ووجدة، وسلا، وتمارة، وتطوان.

وأحدثت وكالات جديدة بمناطق لم تكن مغطاة، ويتعلق الأمر ببورسكورة، وشفشاون، والحسيمة، الصويرة، الفنيديق، وإنزكان، الخنيفرة، وسيدي بنور، وسيدي قاسم، و تنغير، تيط مليل، و زاكورة.

 ووصل عدد طالبي خدمات الشركة خلال الشهرين الأخيرين في المتوسط إلى 25 ألف في اليوم، حسب الشركة، التي تؤكد أن تدفق الطلبات ارتفع ب 200 في المائة خلال الأسبوعين الأخيرين.

 وتُقدم خدمة الشركة مقابل 108 دراهم.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.