اليوم الثلاثاء 24 يناير 2017 - 21:13
أخر تحديث : الثلاثاء 16 يونيو 2015 - 11:29 صباحًا

إقليمية الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ترد على إشاعة خبر التحاق أبرشان بالحركة الشعبية

إقليمية الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ترد على إشاعة خبر التحاق أبرشان بالحركة الشعبية
بتاريخ 16 يونيو, 2015

توصلت أصوات سيتي  صبيحة اليوم ببيان صادر عن الكتابة الاقليمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالناظور، عبارة عن رد على ما تم تداوله على نطاق واسع وإشاعته مؤخرا بشأن خبر التحاق البرلماني عن أقليم الناظور محمد ابرشان بصفوف حزب الحركة الشعبية، وفي التالي نترككم مع نص البيان كما توصلنا به.

الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبيـــة

الكتابة الإقليمية بالناظـــــــــــور

بيان الكتابة الإقليمية

على إثر ما تدوول- بحر هذا الأسبوع – من طرف موقع الكتروني مشبوه، من نبأ استقالة النائب البرلماني محمد أبرشان من الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والتحاقه بالحركة الشعبية، وبتزامن هذه الإشاعة مع تاريخ انعقاد اجتماع موسع للكتابة الإقليمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالناظور في إحدى دوراتها العادية، وبتوافق – في نفس الوقت – مع التدخل الموفق لنفس النائب البرلماني من الفريق الاشتراكي بمجلس النواب في جلسة مناقشة الأسئلة الشفوية حول مدى احترام الحكومة لتعهداتها التي قطعتها على نفسها من أجل مد شبكة تزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب بـ (بني شيكر – إيعزانن – بني سيدال)) بالناظور، ووقوفا من الكتابة الإقليمية عن أسباب الالتفاف المفاجئ لبعض المواقع عن النبأ الزور، الذي كان من وراء تدبيجه، أحد قناصي الاسترزاق والابتزاز من مسخري المواقع الاكترونية  بـ(بني شيكر) المغرر به من طرف عجوز أباطرة التهريب والتزوير، والذي سبق له أن جند في محاولات يائسة، النيل من الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، في شخص النائب البرلماني محمد أبركان – ثلة من الأطفال كذروع بشرية اقتحم بهم عنوة قاعة اجتماع المجلس الجماعي (بني شيكر) الناظور، على مرأى وبطواطؤ مكشوف من ممثل السلطة الوصية، الحدث الذي لا زالت تداعياته تتناسل وسط ساكنة بني شيكر والإقليم، خاصة بعد أن وقف الفريق الاشتراكي بمجلس النواب بمعية النائب محمد أبرشان والوزير المسؤول، على مجريات أحداث اجتماع المجلس (نسخة من التسجيل الحي لتواطؤ السلطة الوصية توجد رهن الإشارة).

وبعد مناقشة تطورات الحدث الشاذ من طرف أعضاء الكتابة الإقليمية، قرروا بالإجماع:

1- إخبارمناضلي الحزب والمتعاطفين بالنبأ الزور.

2- فضح ومسخ الطواطؤات المسؤولة عن تشجيع مثل هذا السلوك الشاذ.

3- مطالبة جميع المواقع التي كانت ضحية الإشاعة، من مراجعة نفسها وتفحص ما ينتهي إليها، مصداقا لقوله تعالى (( يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين)).

4- مطالبة السلطات المحلية بالتحلي بالصرامة، لوضع حد للميوعة التي بدأت تطرأ على بعض المواقع التي لا تحترم نفسها.

5- تحتفظ الكتابة الإقليمبة لنفسها بالرد المناسب، كلما دعت الضرورة إلى ذلك.

الكتابة الإقليمية

11356177_767269026724578_1077036485_n

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.