اليوم السبت 25 مارس 2017 - 19:30
أخر تحديث : الأحد 24 يناير 2016 - 10:30 مساءً

إلياس العماري بالإجماع أمينا عاما لحزب الأصالة والمعاصرة + صور

إلياس العماري بالإجماع أمينا عاما لحزب الأصالة والمعاصرة + صور
بتاريخ 24 يناير, 2016

وانتخب العماري أمينا عاما جديدا للحزب خلفا لمصطفى بكوري، الذي أعلن قبل ذلك عدم ترشحه لولاية ثانية، فيما تم انتخاب السيدة فاطمة الزهراء المنصوري بالإجماع رئيسة للمجلس الوطني للحزب، خلفا للسيد حكيم بن شماش، وذلك بعد أن قرر منافسها الوحيد، عبد اللطيف وهبي، سحب ترشيحه.

وتم تأجيل انتخاب أعضاء المكتب السياسي للحزب إلى الاجتماع المقبل للمجلس الوطني الذي سينعقد الأحد المقبل، حسب ما أعلن السيد العماري، في كلمة بعد انتخابه.

وولد إلياس العماري، الذي انتخب في شتنبر الماضي رئيسا لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، بدوار أمنود بمنطقة بني بوعياش بإقليم الحسيمة في يناير من سنة 1967 حيث تابع دراسته الاولى والإعدادية.

للعماري حضور وازن في المجال الحقوقي والاجتماعي

وانخرط السيد العماري، منذ شبابه الباكر في الحركة الطلابية والعمل السياسي بداية باليسار المغربي، الذي احتضن اولى قناعاته ومبادئه الإيديولوجية، قبل أن تتعدد اهتماماته الجمعوية لينخرط في مراحل مختلفة من حياته بمدن وجدة وفاس وطنجة والرباط والحسيمة في مكونات النسيج الجمعوي على اختلاف القضايا الذي يتبناها.

كما كان للسيد العماري حضور وازن في المجال الحقوقي والاجتماعي، وهو من الفاعلين في مسار هيئة الانصاف والمصالحة، التي رأت النور في 2004 لدعم الانتقال الديموقراطي بالمغرب، وانخرط كذلك في تأسيس جمعية “أريد” سنة 2004 في أعقاب الزلزال الذي ضرب الحسيمة، حيث ساهم مع ثلة من الجمعويين من أبناء منطقة الريف في دعم المبادرات التنموية والانسانية بالمنطقة، وساهم بعد ذلك في تأسيس جمعية “ثويزة ” و”مؤسسة مهرجان الحسيمة المتوسطي” خدمة لقضايا التنمية الثقافية بشمال المملكة .

رد الاعتبار لثقافات الشعوب الاصيلة

كما كان له الفضل في تأسيس جمعية “الصداقة بين الشعوب” لرد الاعتبار لثقافات الشعوب الاصيلة وخلق جسور التواصل المجتمعي بين مختلف الشعوب والثقافات والحضارات، وهي الجمعية التي ساهمت من موقعها في تعزيز حضور المكون الجمعوي المغربي في عدد من بلدان العالم خاصة في امريكا اللاتينية ودول افريقية وأسيوية متعددة.

وتقلد السيد إلياس العماري، الذي أكد في لقاءات صحافية عديدة أنه كون نفسه بعصامية كشخص مؤمن بالواقعية السياسية والعمل الجمعوي الميداني الهادف، عدة مسؤوليات وتحمل مهام وطنية كثيرة، اذ عين عضوا بمجلس إدارة المعهد الملكي للثقافة الامازيغية يوم 27 يوليوز 2002 وعضوا بالمجلس الاعلى للاتصال السمعي البصري سنة 2003.

وساهم السيد العماري، الذي يعترف له رفقاء دربه بقدرته الكبيرة على التواصل والاقناع والتعامل مع مختلف الشرائح المجتمعية، مع نخبة من السياسيين والجمعويين سنة 2008 في تأسيس “حركة من أجل الديموقراطيين”، ثم بعد ذلك في تأسيس حزب الاصالة المعاصرة، الذي شكل أولى هياكله التنظيمية سنة 2009.

IMG-20160124-WA0039

IMG-20160124-WA0044

IMG-20160124-WA0024

IMG-20160124-WA0026

IMG-20160124-WA0033

IMG-20160124-WA0041

IMG-20160124-WA0042

IMG-20160124-WA0043

IMG-20160124-WA0025

IMG-20160124-WA0031

IMG-20160124-WA0034

IMG-20160124-WA0020

3fdbcc44-f6c7-4bae-a6d5-abd8830bbf32

7b3f1f89-e851-4301-9be4-65892d58b0e1

80d07492-41b0-4a2b-a1ff-81634b86b578

7661e1c8-62f0-4298-9887-947b6964bce3

13974e6b-88f2-4e70-89ae-0ca468d2501a

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.