اليوم الأحد 22 يناير 2017 - 05:50
أخر تحديث : الإثنين 6 أبريل 2015 - 1:27 مساءً

ابتكار مادة يمكن استخدامها في إعادة بناء عظام الإنسان المتضررة

ابتكار مادة يمكن استخدامها في إعادة بناء عظام الإنسان المتضررة
بتاريخ 6 أبريل, 2015

تمكن علماء روس من سيبيريا، مؤخرا، من ابتكار مادة يمكن استخدامها في إعادة بناء عظام الإنسان المتضررة.

وذكرت وسائل إعلام روسية، اليوم الاثنين، أن هؤلاء العلماء حصلوا على المادة الجديدة، التي أطلقوا عليها اسم “إسمنت العظام”، بصورة عفوية عندما كانوا يدرسون خواص مركب، يعجل الشفاء عند وضعه على مفصل اصطناعي من مادة (التيتانيوم).

ونقلت عن مدير مختبر مركبات المواد الوظيفية في معهد سيبيريا للتكنولوجيا، فيتالي غوسيف، قوله إن “الجسم لم يلفظ المادة الجديدة المبتكرة، لذلك يمكن استخدامها، إضافة إلى مجال جراحة العظام، في مجالات أخرى مثل طب الأسنان ومستحضرات التجميل، حيث تصبح هذه المادة عند وضعها على منطقة الكسر أو الشق في العظم، جزءا من الهيكل العظمي للإنسان خلال فترة قصيرة”.

وأضاف غوسيف “فكرنا في الرفع من صلابة هذه المادة لتكون مماثلة لصلابة التيتانيوم، ولكن من دون شوائب حديدية، لكن اكتشفنا شيئا مدهشا، حيث تحولت المادة الجديدة الموضوعة على المنطقة المعنية، إلى نسيج عظمي يماثل نسيج عظام الإنسان السليم”.

وأوضح أن “كافة مكونات المادة الجديدة طبيعية، لذلك لا يلفظها الجسم، مما يساعد في تعجيل العملية العلاجية، والحصول على نسيج عظمي حقيقي فيه أوعية دموية وألياف عصبية، ولذلك ليست هناك حاجة لاستئصاله من الجسم كما يحصل مع شرائح التيتانيوم”.

يشار إلى أن المادة الجديدة اجتازت بنجاح كافة الاختبارات التي أجريت على الحيوانات، وستخضع، قريبا، للاختبارات السريرية البشرية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.