اليوم السبت 25 مارس 2017 - 01:57
أخر تحديث : الأربعاء 29 أبريل 2015 - 9:23 صباحًا

الجيش الألماني يستعد للمشاركة في عمليات إنقاذ اللاجئين في البحر المتوسط

الجيش الألماني يستعد للمشاركة في عمليات إنقاذ اللاجئين في البحر المتوسط
بتاريخ 29 أبريل, 2015

أفاد مصدر رسمي بأن الجيش الألماني يستعد للمشاركة في مهمة بحرية لإنقاذ اللاجئين في البحر الأبيض المتوسط ، رغم عدم وضوح بعض التفاصيل المتعلقة بهذه المهمة.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية اليوم الثلاثاء في تصريح ببرلين “لم تتضح بعد الجهة التي ستكون السفن تحت إمرتها “، مضيفا أنه لم يتضح أيضا من سيشارك في المهمة بخلاف فرنسا وبريطانيا.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية أن هناك مساعي لتجنب “الخلط بين حماية الحدود والإنقاذ البحري “، مضيفا أن مهمة “أتلانتا” لمكافحة القرصنة أظهرت مدى صعوبة التفرقة بين سفن الصيد وسفن العصابات الإجرامية.

وذكر المتحدث أنه لم يتم لذلك تدمير أي قوارب على الشاطئ في إطار مهمة “أتلانتا ” إلا مرة واحدة فقط.

وتجدر الإشارة إلى أن سفينة الإمدادات ” برلين ” وفرقاطة أخرى ستشاركان في مهمة الجيش الألماني لإنقاذ اللاجئين في البحر المتوسط.

وكانت القمة الطارئة للاتحاد الأوروبي التي انعقدت يوم الخميس الماضي قررت توسيع مهمة إنقاذ اللاجئين الذين يتعرضون للغرق خلال محاولاتهم الوصول إلى أوروبا ومكافحة عصابات تهريب البشر وبحث إمكانية تدمير قواربها ، وذلك عقب غرق مئات اللاجئين في البحر المتوسط.

وكان الائتلاف الحاكم قد أكد أمس عزم برلين تعزيز مشاركتها في عمليات الإنقاذ البحري للاجئين الذين يتعرضون لمخاطر في البحر المتوسط ودعم جهود الاتحاد الأوروبي في مكافحة عصابات تهريب البشر وذلك عقب اجتماع عقد في مقر المستشارية ببرلين.

وشدد الائتلاف أن الأولوية في استقبال اللاجئين سيحظى بها القادمون من مناطق أزمات ، لاسيما سورية والعراق.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.