اليوم الأربعاء 29 مارس 2017 - 22:05
أخر تحديث : الجمعة 10 يوليو 2015 - 3:23 مساءً

الكوميدي ميموني يبعث رسائل وانتقادات ساخرة لحكومة بنكيران في جديده “فهم تسطى”‎

الكوميدي ميموني يبعث رسائل وانتقادات ساخرة لحكومة بنكيران في جديده “فهم تسطى”‎
بتاريخ 10 يوليو, 2015

قدّم الكوميدي مراد ميموني عرضا ساخرًا عن حكومة بنكيران بعنوان “فهم تسطى” بقاعة العروض التابعة لدار الثقافة الأمير مولاي الحسن بمدينة الحسيمة من تنظيم جمعية تيفسوين للمسرح الأمازيغي وبحضور ثُلّة من ساكنةِ المدينة والمدعويين من النّاظور.

وأتقن ميموني تقديم عرضه السّاخر باللهجةِ الريفيّة والدارجة، متطرّقًا إلى مواضيع الصّراع السياسيّ بين الحكومةِ الحالية التي يقودها حزب العدالة والتنميّة والمعارضة متمثّلة في حزبي الاستقلال والأصالة والمعاصرة بوجهِ الخصوص.

وكان إبن الناظور مراد صريحًا في إقحام الأمور ذات العلاقة بالتّسيير الحكومي لتأسيس الأرضيّة الكوميديّة لعرضه، ممزوجا ذلك بثلّة من المواضيع التي طفتْ على الواجهة الإعلاميّة الصّيف الجاري، مستهلًا النّشاط الكوميدي بمقطعٍ موسيقي لا يخلو من النّكهةِ الفُكاهيّة التي تجاوب معها المتفرّجون بكلّ عفويّة.

ويَأتي “فهم تسطى” للكوميدي مراد ميموني عملاً ثانيا بعد عرضه السابق المعنون بـ”ثوادار نوفيت” الذي استهل به الموسم الثقافي لسنة 2014 ولاقى نجاحا كبيرا في الوسط الثقافي للمدينة.

“فهم تسطى” عمل ركحي في الكوميدراما من نوع “الوان مان شو” ينتقد الواقع المعاش اجتماعيا وسياسيا وثقافيا في قوالب ساخرة تمزج بين الجدّ والهزل لتشكيل مادّة فكاهيّة مشفّرة برسائل موجّهة إلى الجهاتِ المسؤولة، وهادفةً أيضًا إلى توعيّة المتلقي وتوجيهه من حيث تسليته.

ويعتزم الساخر ميموني تقديم عمله الفكاهي قريبا في مجموعة من المدن المغربية كالناظور وطنجة وتطوان والمضيق حيث ينتظر أن يضرب مواعدَ مع جمهوره في مناطق متعدّدة، ومن المرتقب تقديم العرض بداية شهر شتنبر القادم بمدينة الناظور.

فيديو 1

فيديو 2

Capture-d’écran-2015-07-09-à-18.09.52

HHDDFF

IMG_0396

IMG_0408

IMG_0459

IMG_0468

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.