اليوم الخميس 30 مارس 2017 - 23:45
أخر تحديث : السبت 2 يناير 2016 - 10:33 صباحًا

المجلس العلمي يُشرف على افتتاح مسجد جديد داخل مقر الجمعية الخيرية الاسلامية بالناظور‎

المجلس العلمي يُشرف على افتتاح مسجد جديد داخل مقر الجمعية الخيرية الاسلامية بالناظور‎
بتاريخ 2 يناير, 2016

تزامنا مع احتفال الأمة المغربية بذكرى المولد النبوي الشريف واليوم الوطني للمساجد، شهدت رحاب الجمعية الخيرية الإسلامية بالناظور يومه الخميس 19 ربيع الأول 1437 هـ الموافق لـ 31 دجنبر 2015، حفل افتتاح المسجد والمعلمة الدينية التي أشرف على بنائها داخل الجمعية الخيرية بالناظور المجلس العلمي المحلي بواسطة المحسنين وأهل الخير.

الحفل الذي حضره السيد باشا باشوية الناظور والسيد رئيس المجلس العلمي المحلي بالناظور الأستاذ ميمون بريسول مرفوقا بالسادة رؤساء المجالس العلمية المحلية بالجهة الشرقية، وكذا السادة مندوبي الشؤون الإسلامية بأقاليم الجهة، والسادة العلماء والعالمات الفضليات، والسيد المدير الإقليمي للجمارك والسيد المدير الجهوي للبنك المغربي للتجارة الخارجية وإفريقيا، والسادة مندوبي التعاون الوطني، الصناعة التقليدية، والمقاومة وأعضاء جيش التحرير، وممثلين لهيآت سياسية ونقابية وجمعوية وإعلامية حشد كبير من السادة الأئمة والفقهاء والمرشدين وحفظة كتاب الله الحكيم.

استهل بقراءة جماعية لسورة الفتح، تلتها كلمة الأستاذ ميمون بريسول رئيس المجلس العلمي المحلي الذي استحضر مكانة المساجد عند إمارة المؤمنين وما يوليه جلالة الملك محمد السادس نصره الله من عظيم العناية وكبير الاهتمام لشؤون المساجد وللقيمين والمرشدين والخطباء ولكافة حفظة كتاب الله الحكيم.

وأكد الأستاذ بريسول أن افتتاح مسجد الجمعية الخيرية يتزامن وتخليد اليوم الوطني للمساجد الذي عادة ما يأتي أسبوعا بعد احتفالنا بعيد المولد النبوي الشريف، وثمن السيد رئيس المجلس العلمي المحلي للناظور عاليا مجهودات وتجاوب السيد عامل الإقليم والسلطات والمحسنين لتشييد هذه المعلمة التي ستساعد المستفيدين والمستفيدات المقيمين بهذه الجمعية على الحفاظ على الصلوات الخمس وذكر الله، وفي الأخير أشاد بمجهودات رئيس الجمعية الخيرية وكافة أعضاء المكتب الإداري للجمعية.

السيد المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية بالناظور الأستاذ بلحاج، اعتبر افتتاح مسجد الجمعية الخيرية إنجازا مهما يفتخر به، مهنئا المجلس العلمي المحلي على مبادرته القيمة وكذا السيد رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية بالناظور.

وقدم الأستاذ بلحاج تقريرا موجزا عن عدد المساجد التي بنيت في السنة الاخيرة، والتي هي في طور البناء وعلى رأسها المسجد الكبير الذي يشيد حاليا بالمدينة الجديدة بحي المطار، وبجانبه مركب ديني سيضم كل المرافق والمصالح ذات العلاقة بالشأن الديني.

بعد ذلك، انتقل الحضور إلى تكريم طلبة التعليم العتيق المتفوقين في دراستهم وحصلوا على معدلات تشجيعية، وقدمت لهم جوائز نقدية وشهادات تقديرية تشجيعا من المجلس العلمي المحلي لحفظة كتاب الله الحكيم.

في التفاتة مشكورة، جرى تكريم المحسنين الذين أسهموا في بناء وتفريش المسجد.

وباسم المكتب الإداري للجمعية الخيرية الإسلامية بالناظور، ألقى فضيلة الأستاذ محمد الجوهري كلمة عبر فيها عن سروره العميق لما يتم اليوم داخل فضاء الجمعية الخيرية من افتتاح لمعلمة دينية يعود الفضل فيها للمجلس العلمي المحلي بتعاون وتتبع من السيد عامل إقليم الناظور، منوها بما قدمه المحسنون من دعم لإتمام بناء هذا المسجد الذي تشاء الأقدار أن يفتتح والأمة الإسلامية تحتفي بمولد خير البرية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وتخليد الشعب المغربي لليوم الوطني للمساجد.

وأكد الأستاذ محمد الجوهري استمرار أعمال ومجهودات المكتب المسير للجمعية الخيرية برئاسة السيد محمد لزعر لتحقيق المزيد من الإنجازات داخل هذه المؤسسة الإحسانية، مجددا باسم أعضاء المكتب وكافة المستفيدات والمستفيدين الولاء والإخلاص لأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

كما تم تكريم السيد محمد لزعر رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية بالناظور عرفانا بمجهوداته المتواصلة رفقة أعضاء المكتب الإداري للمؤسسة، وهي المجهودات التي أخرجت الجمعية الخيرية من وضعية مأساوية إلى وضعية تثير ارتياح عموم الناس حتى أصبحت نموذجية على الصعيد الوطني.

وخلال هذه المناسبة الكريمة، تابع الحضور الاستماع لمجموعة من الأمداح النبوية ساهم بها عدد من الطلبة والفقهاء.

وأقيم على شرف الحضور حفل غذاء شارك فيه السادة العلماء والحضور بجانب مستفيدات ومستفيدي الجمعية الخيرية الإسلامية في مشهد إنساني رائع.

2

3

4

5

6

7

8

9

10

11

12

13

14

15

16

17

18

19

20

21

22

23

24

25

26

27

28

29

43

49

50

51

52

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.