اليوم الإثنين 23 يناير 2017 - 20:52
أخر تحديث : الجمعة 29 مايو 2015 - 2:57 مساءً

المغرب وفرنسا اتفاقيات مختلفة على هامش الاجتماع الـ12

المغرب وفرنسا اتفاقيات مختلفة على هامش الاجتماع الـ12
بتاريخ 29 مايو, 2015

وقع المغرب وفرنسا أمس الخميس بباريس، على هامش الاجتماع ال12 المغربي الفرنسي من مستوى عال، العديد من الاتفاقيات تغطي مختلف جوانب التعاون الثنائي.
ويتعلق الأمر ببروتوكول مالي يمكن المقاولات الصغرى والمتوسطة المغربية من تمويل اقتناء الممتلكات والخدمات الفرنسية.
ويروم هذا البروتوكول المالي الذي وقعه وزير الخارجية والتنمية الدولية الفرنسي لوران فابيوس والوزيرة المنتدبة في الشؤون الخارجية والتعاون مبركة بوعيدة، دعم إنجاز مشاريع تندرج في إطار أولويات التنمية الاقتصادية في المغرب، وخصوصا إرادة حكومة المملكة دعم التصدير نحو إفريقيا وتنمية قطاعات الفلاحة والصناعة الغذائية.
ويستهدف هذا الاتفاق الذي تصل قيمته القصوى إلى 25 مليون أورو، المقاولات الصغرى والمتوسطة المغربية بهدف تقوية قدراتها الانتاجية وتمويل عملية اقتناء الممتلكات والخدمات الفرنسية وكذا الممتلكات والخدمات المغربية أو الأجنبية في حدود 30 في المائة من المساهمات المقدمة.
كما وقع البلدان على إعلان نوايا، بشأن التعاون في مجال التعليم.
ووقع هذا الإعلان وزيرة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث نجاة فالو بلقاسم، ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني رشيد بن المختار ووزير التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي لحسن الداودي.
ويهدف هذا الاتفاق إلى تطوير الشعب الدولية الفرنكوفونية في الثانويات المغربية وتدعيم تكوين أساتذة اللغة الفرنسية المغاربة، وتعبئة الإمكانيات الرقمية من اجل تطوير تدريس اللغة الفرنسية وتطوير اداء الأقسام التحضيرية والتبريز، وتقوية التعاون في مجال تقييم السياسات التربوية ودعم تنمية التعليم الفني في المغرب.
وتم التوقيع أيضا على بروتوكول اتفاق، بين الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات والمركز الوطني للبحث العلمي والتقني، بهدف تمكين المقاولات من الاستفادة من مساعدة مالية لتوظيف شباب حاملين لشهادة الدكتوراه.
ويروم هذا الاتفاق، الذي وقعته نجاة فالو بلقاسم، و لحسن الداودي، ورئيس المركز الوطني للبحث العلمي والتقني، تنمية آلية خاصة بالاتفاقيات الصناعية ذات الصلة بالتكوين عبر البحث، تمكن من دعم كل مقاولة توظف إطارا حاملا لشهادة الدكتوراه، ووضعها في صلب تعاون بحثي مع مختبر عمومي.
ومن جهة أخرى وقع البلدان، اتفاقية إطار، بين وزارة الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة المغربية ، ووزارة اللامركزية والوظيفة العمومية الفرنسية، تهم على الخصوص إعادة صياغة النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية.
ويهدف هذا الاتفاق، الذي وقعته ماري ليز ليبرابشو وزيرة اللامركزية والوظيفة العمومية الفرنسية، و محمد مبديع الوزير المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، إلى اعادة صياغة النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية، وتدبير الموارد البشرية واللامركزية الإدارية وتطوير جودة الخدمات العمومية.
وعلى صعيد متصل، وقع باتريك كانير وزير المدينة والشباب والرياضات و محند العنصر وزير الشباب والرياضة، على اتفاق للتعاون بين الوزارتين يهم مجال الرياضة وأنشطة الشباب 2015-2016.
ويهم هذا البرنامج تعزيز التعاون في المجال الرياضات الجماعية، وتنظيم تظاهرات رياضية دولية وتبادل الخبرات وتكوين الأطر، وتنمية تبادل المتطوعين في إطار الخدمة المدنية الفرنسية وتعبئة الدعم الأوروبي لفائدة تبادل الشباب.
كما وقعت كاتبة الدولة المكلفة بالأسرة والأشخاص المسنين لدى وزارة الشؤون الاجتماعية والصحة، لورانس روسينيول، ووزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية بسيمة الحقاوي، اعلان نوايا يحمل اسم ” أسرة تضامن ومساواة”.
ويتوخى هذا الاتفاق، تنمية تبادل الخبرات والممارسات الفضلى في ميادين النهوض بحقوق النساء وحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة، والوساطة العائلية وحماية الطفولة والأشخاص المسنين.
ومن جانب آخر، وقع لوران فابيوس وآن بوغام المديرة العامة للوكالة الفرنسية للتنمية ومولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، على اتفاق قرض سيادي بقيمة 10 ملايين اورو تقدمه الوكالة للمغرب، من أجل خلق شبكة لمعاهد التكوين المهني في مهن الطاقة المتجددة والنجاعة الطاقية .
ويروم هذا الدعم المالي، إحداث معاهد للتكوين المهني تعنى بمهن الطاقة المتجددة والنجاعة الطاقية.
كما وقعت بوعيدة و لوران فابيوس اتفاقية دعم أخرى من الوكالة الفرنسية للتنمية (500 ألف أورو) من اجل توسيع معهد مهن الطيران بالدار البيضاء.
وسيمكن هذا الدعم الذي سيتيح إنشاء آلية للخبرات وتقوية القدرات، من تمويل الشق اللامادي (دراسات جدوى، والبرامج وتكوين المكونين) من توسيع معهد مهن الطيران بالدار البيضاء.
وتم التوقيع أيضا على اتفاقية قرض غير سيادي من الوكالة الفرنسية للتنمية، ( 20 مليون أورو) لفائدة برنامج “تمويل الفلاح” التابع لمؤسسة القرض الفلاحي للمغرب.
ووقع هذا الاتفاق، بوغام و طارق السجلماسي الرئيس المدير العام للقرض الفلاحي للمغرب.
وستخصص هذه المساهمة لتمويل الاستغلاليات الفلاحية الذاتية والتعاونيات الفلاحية، وخصوصا دعم الدور السوسيواقتصادي، الذي تضطلع به المرأة على مستوى الاستغلاليات الفلاحية الصغرى.
كما تم التوقيع على اتفاقية تمويل بين الوكالة الفرنسية للتنمية والقرض الفلاحي للمغرب، تهم منح مساهمة مالية بقيمة 200 الف أورو، وقعها لوران فابيوس و مديرة الوكالة بوغام وطارق السلجلماسي.
وتشكل هذه الاتفاقية استكمالا لاتفاق القرض غير السيادي للوكالة الفرنسية للتنمية لفائدة برنامج تمويل الفلاح.
من جهة أخرى، وقعت بوغام و الداودي، رسالة تفاهم تتعلق بدعم السياسة التربوية التي تتوخى تأكيد افاق تمويل الوكالة في أفق نهاية سنة 2015 ، تتمحور حول المعارف الاساسية، (ابتدائي) وإتقان التحدث باللغات الأجنبية ودعم تطوير الباكالوريا الدولية (الشعبة الفرنسية) وكذا تطوير تنمية الباكالوريا المهنية.
كما جرى التوقيع على اتفاقية للوكالة الفرنسية للتنمية، تتعلق بقرض غير سيادي (20 مليون أورو) لفائدة شركة تهيئة وتطوير محطة تغازوت، وقعتها السيدة بوغام والسيد بن المختار، بهدف المساهمة في تمويل محطة للسياحة المستدامة في جهة أكادير.
ووقع المركز الوطني للدراسات الفضائية من جهة والمركز الملكي للدراسات والبحوث الفضائية، من جهة ثانية، اتفاق إطار يتعلق بمجال استخدام الفضاء لأغراض سلمية.
ويتعلق هذا الاتفاق، بالأنشطة الفضائية التالية، التطبيقات المدنية لإعداد معطيات تخص مراقبة الأرض، وتنمية مشاريع مشتركة قابلة للتطبيق، والبحث العلمي والتطبيقات التواصلية الأثيرية.
ويتعلق الاتفاق الأخير، بدعم إحداث مركز وطني للمحاكاة الرقمية والحساب العلمي.
وسيواكب هذا الاتفاق تطوير الخبرات في ميادين المحاكاة الرقمية والحساب المكثف ل “لبيغ داتا” مع تحديد مشاريع رائدة بين الصناعيين والمستعملين لهذه الخبرات والبنيات ومراكز البحث.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.