اليوم الجمعة 24 مارس 2017 - 06:17
أخر تحديث : السبت 10 سبتمبر 2016 - 2:51 مساءً

ربورطاج: أجواء عيد الأضحى من رحبة الأكباش ببني أنصار

ربورطاج: أجواء عيد الأضحى من رحبة الأكباش ببني أنصار
بتاريخ 10 سبتمبر, 2016

تحتل مناسبة عيد الأضحى مكانة خاصة في قلوب ساكنة بني أنصار على غرار باقي ساكنة الدن المغربية الأخرى، وبخصوص هذه السنة فالعيد قد حل في ظروف زمنية استثنائية واجتماعية صعبة واقتصادية خاصة، كون أن أغلبية الأسر ما زالت تعيش تداعيات تواتر مجموعة من المناسبات على رأسها العطلة الصيفية ورمضان وعيد الفطر والدخول المدرسي، وهي كلها ظروف خاصة ومعروفة بتكاليفهما المرتفعة، فضلا على العطلة الصيفية التي استنزفت مدخرات أغلبية الأسر. كما أن عيد الأضحى يأتي في ظروف اقتصادية متسمة بارتفاع أسعار المواد الغذائية والماء والكهرباء وباقي المواد الأساسية، وهو غلاء يقض مضجع شريحة واسعة من الأسر المغربية، أضحت بإمكانياتها الضعيفة غير قادرة على مسايرة إيقاع المعيشة التي ترتفع أسعارها يوما بعد يوم.

أصوات سيتي قامت خلال هذا الأسبوع، بجولة ميدانية في رحبة بيع الأكباش وسوق الخضر والفواكه بمركز بني أنصار، حيث عاينت وفرة لا بأس بها في العرض، وفي المقابل تخوف كبير من جهة الزبناء في الإقبال على الشراء جراء ارتفاع الأثمنة بالرغم من اقتراب موعد العيد.

وفي ذات السياق تشهد رحبة بني أنصار توافد العديد من الكسابة من المدن المجاورة طمعا في تحقيق نسبة أكبر من المبيعات والأرباح، إلا أن نقص الإقبال على الشراء ببني انصار والنواحي أثر سلبا على الكسابة، حيث يشتكون ارتفاع تكاليف العلف والتنقل والاقامة ببني انصار.

هذا وبالموازاة مع بيع الأكباش تعرف المنطقة نشاطا تجاريا في بيع المواد ذات الصلة بنحر الأضاحي كالسكاكين والسواطير واسلاك الشواء والفحم والمجامير وغيرها من الأساسيات التي تكون الأسر في حاجة إليها.

وفي التالي نترككم مع هذا الربورطاج بالصوت والصورة:

img_0029

img_0030

img_0032

img_0033

img_0039

img_0045

img_0046

img_0047

img_0048

img_0049

img_0050

img_0051

img_0052

img_0055

img_0058

img_0078

img_0081

img_0084

img_0091

img_0094

img_0095

img_0097

img_0098

img_0101

img_0102

img_0105

img_0106

img_0107

img_0109

img_0111

img_0117

img_0119

img_0127

img_0128

img_0129

img_0130

img_0131

img_0133

img_0134

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.