اليوم الأربعاء 29 مارس 2017 - 00:24
أخر تحديث : الثلاثاء 12 يوليو 2016 - 3:37 مساءً

رسميًا وزارة الصحة تخفض سعر 139 دواء

رسميًا وزارة الصحة تخفض سعر 139 دواء
بتاريخ 12 يوليو, 2016

تفعيلا للسياسة الدوائية الوطنية، ومواصلة منها خفض أثمنة الأدوية، بغرض تسهيل ولوج المواطنات والمواطنين للأدوية والمواد الصحية، ومن أجل التخفيف من عبئ نفقات التغطية الصحية، أصدرت وزارة الصحة قرارها بتخفيض ثمن 139 دواء.

ويهم هذا التخفيض بالخصوص الأدوية المستخدمة في علاج الأمراض المزمنة، كأمراض الربو وبعض الأمراض الالتهابية والأمراض المُعدية وأمراض الجهاز الهضمي والأدوية الخاصة بتخفيض نسبة الكوليسترول في الدم والمضادات الحيوية إلى جانب بعض أنواع السرطانات.

وتجدر الإشارة إلى أن نسبة في أسعار بعض الأدوية الخاصة بعلاج مرض السرطان مثلا وصلت إلى%19، حيث سينخفض ثمن أحد الأدوية المستعملة في علاج سرطان الدم من 994 درهما إلى 806 درهما، الأدوية الخاصة بتخفيض نسبة الكوليسترول في الدم بحوالي %45 حيث انتقل سعر بعضها من 122 درهم إلى 67,10 درهما، وكذلك بعض الأدوية الخاصة بالجهاز الهضمي بحوالي %19حيث انتقل سعر إحداها من 65 درهم إلى53 درهما..

ومن بين الأدوية التي تم تخفيض أسعارها، نذكر:

Capture

هذا وتؤكد وزارة الصحة أنه، في إطار السياسة الدوائية الوطــنية الرامية إلى تحسين الولوج للأدوية والمواد الصحية بأثمنة مناسبة، وخاصة منها أدوية علاج السرطان المكلفة، سيتم تطبيق تخفيضات أخرى والتي ستهم عددا مهما من الأدوية.

وقد عملت وزارة الصحة منذ إصدار المرسوم 2.13.852المتعلق بشروط وكيفية تحديد أسعار الأدوية، على تخفيض أثمنة أكثر من 2600 دواء. وساهم في إنجاح هذا الإصلاح مهنيو القطاع الدوائي من مختبرات وموزعي الأدوية والصيادلة .. وتهدف هذه السياسة الدوائية الوطنية إلى تشجيع الصناعة الدوائية المحلية، وتطوير الكفاءات والقدرات الوطنية في هذا المجال، مما يمكن من ولوج عادل للأدوية والعلاجات لفائدة كل المواطنات والمواطنين.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.