اليوم الثلاثاء 17 يناير 2017 - 17:10
أخر تحديث : الخميس 29 سبتمبر 2016 - 12:53 مساءً

صوتوا على سليمان حوليش وكيل لائحة الأصالة والمعاصرة بالناظور

صوتوا على سليمان حوليش وكيل لائحة الأصالة والمعاصرة بالناظور
بتاريخ 29 سبتمبر, 2016

بتصويتكم على سليمان حوليش، تصوتون على مستقبل مدينتكم، ومع سليمان حوليش التغيير الأن ببرنامج إنتخابي طموح وبقدرة عالية على الدفاع عن الإقليم يدخل وكيل الائحة الأصالة والمعاصرة غمار الإنتخابات بإقليم الناظور، ولإستمرار المشاريع التي سطرها ودافع عنها، والتي تمكن من تحقيق جزء منها يدعوكم سليمان حوليش للتصويت عنه بوضع العلامة على رمز التراكتور.

حزب الأصالة والمعاصرة : لنشيد جماعيا ملحمة الانتصار

آن لهذه الملحمة العاتية والمباركة أن تشيد انتصارها..على زمن الجذب والقحط والإحباط.. أسبوعان يبعدان احتفالية عرس نضالنا الجماعي والبطولي الشاق لطي وكنس صفحة خمس سنوات بئيسة من الخيبات والكوارث والأهوال.. تجرعناها طائعين أو مرغمين بوعود ربيع ديموقراطي يابس.. خريفي المبنى وحالك المعنى..غمرنا، رغما عنا، بموجات الفوضى والتطرف وصدمات الاقتتال والتوحش.. بقدر ما تلبدت فيها سماء عيشنا المغربي المشترك بغيوم الضغينة والحقد والكراهية وافتعال الأزمات والتوترات ونبذ الحق المقدس في الاختلاف والاعتراف، خمس سنوات من لعنة معاناة الرداءة والتفاهة والبذاءة والتسلية بفضائح الشوكولاتة والغراميات الحكومية والدعوية وعربدة ألسنة وأقلام السفاهة وقهقهات الاستعلاء والازدراء والاستبلاد بلا حدود، أدينا جماعيا، ضريبتها المقسطة الموجعة والباهظة..بصبر وتبصر وجلد، ترسيخا لاختيارنا الديموقراطي الحداثي الثابت والحصين، ولشرعية صناديق الاقتراع وسيادة القانون؛

وها نحن في حزب الأصالة والمعاصرة العتيد، بنفسنا النضالي الديموقراطي الصلب والأصيل، المتشبع بنفحات ملاحم أجدادنا الأبطال الشجعان، في عشقهم لوطن المغرب العريق والفريد، ومثابرتهم عبر التاريخ، على استرخاص أغلى التضحيات من أجل صيانة وحدة الكيان الوطني ضد الغزاة والطامعين والمتربصين، ليخلفوا لنا إبهار واستثناء نموذج حضاري عتيق وخالص تماما، جبل على ثقافة التعايش والتآلف والمحبة والمعرفة والحكمة واحترام الآخر وتكريم حرية الإنسان؛

وهانحن، نواصل إخلاصنا لجذورنا وعروقنا الضاربة في الزمن، بثقة وتفاؤل وإصرار، على أداء رسالتنا النضالية في الانتصار لتغيير ضروري وممكن، نتعاقد عليه ملئ إرادتنا الديموقراطية الحرة، من خلال برنامجنا الانتخابي والتزاماتنا العشر ذات الأولوية.. ولن نذخر جهدا على امتداد هذين الأسبوعين الحاسمين من عنفوان ملحمة الانتصار والتغيير، في تعريف الناخبة والناخب..المواطنة والمواطن، بعرضنا السياسي الذي يؤطره فرض المصالحة وواجب الإنقاذ، حتى نستحق جدارتنا بأصالتنا ومعاصرتنا وإيماننا العميق بالصالح العام، ونشيد معكن، ومعكم.. كل بنات وأبناء الوطن المجيد، أول خطو نزاهة اختيار أصواتنا الصادحة بإرادة التغيير، وصداها المدوي عبر صناديق اقتراع 7 أكتوبر 2016 بزغاريد عرس الانتصار.

10274566-16776936

14462832_1217130051678049_8783574532745590880_n

4

5

6

7

8

9

10

11

12

13

14

15

16

17

18

19

20

21

22

23

24

25

26

27

28

29

30

31

32

34

35

36

38

39

40

41

42

43

44

45

46

47

48

49

50

51

52

53

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.