اليوم الإثنين 23 يناير 2017 - 10:31
أخر تحديث : الإثنين 17 أكتوبر 2016 - 5:56 مساءً

مهرجان “أطفالنا موهوبون” يتوج فائزيه بالرباط

مهرجان “أطفالنا موهوبون” يتوج فائزيه بالرباط
بتاريخ 17 أكتوبر, 2016

أعلن مهرجان “أطفالنا موهوبون” زوال أمس الأحد بمسرح محمد الخامس بالرباط، عن الأطفال المتوجين في النسخة الأولى من هذا الحدث المنظم من قبل المنتج حميد العلوي بدعم من وزارة الثقافة وتعاون مع القناة الثانية “دوزيم” والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية وإذاعة “هيت راديو” و”راديو دوزيم” ..

ويسعى المهرجان لاكتشاف مواهب الأطفال ودعمها، وهي المبادرة التي قام بها المنتج حميد العلوي الذي يعود له الفضل في اكتشاف العديد من الأسماء الفنية التي يغني وجودها الساحة الفنية.

وقبل تتويجهم في ختام النسخة الأولى من مهرجان “أطفالنا مواهبنا”، فإن المشاركين الصغار تباروا في عدد من الأصناف الفنية التي شملت الغناء العربي والغناء الغربي والعزف الفردي على الآلة الموسيقية والعزف الجماعي على الآلة الموسيقية والرقص الفردي والرقص الجماعي وذوي القدرات الخاصة..

وتضمنت فقرات الحفل بحضور شرفي لعدد من نجوم الأغنية، على غرار الفنان القدير محمود مكري والفنانة لطيفة رأفت وإيمان الوادي ونور الدين نعمي ونادية بنعياد والفنان الشعبي مولاي إدريس البوعزاوي..

وكما سبقت الإشارة لذلك، فقد كان من أبرز الفنانين الحاضرين الفنانة لطيفة رأفت التي صرحت أمام جمهور مسرح محمد الخامس، أن صاحب مهرجان “أطفالنا موهوبون” المنتج الفني حميد العلوي معهود له بهذه المبادرات التي تسعى لاكتشاف المواهب الشابة ودعمها منذ عقود، مشيرة إلى أن الفضل يعود للعلوي في اكتشافها فنيا إضافة إلى العديد من الأسماء الفنية المغربية.. كما أثنت لطيفة رأفت على مستوى الأطفال الموهوبين المؤهلين إلى نهائيات النسخة الأولى من المهرجان، موضحة أن الأمر يتعلق بمواهب متميزة أمامها طريق طويل للعطاء والوجود الفني المقرون بحسن التوجيه والتدبير الفني..

ولعل اللحظة المؤثرة في حفل ختام الدورة الأولى من مهرجان “أطفالنا موهوبون”، هي حين قبلت الفنانة لطيفة رأفت رأس طليقها سابقا المنتج حميد العلوي، اعترافا بما قام به على مستوى مسيرتها خصوصا في مرحلة بداياتها الفنية..

tifa1

img-20161016-wa0029-1

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.