اليوم الأربعاء 29 مارس 2017 - 23:51
أخر تحديث : الثلاثاء 11 أغسطس 2015 - 4:59 مساءً

موتى صوتوا في انتخابات الغرف

موتى صوتوا في انتخابات الغرف
بتاريخ 11 أغسطس, 2015

المعارضة تربح ثاني النزالات الانتخابية و”البام” ينوي الانقضاض على المستشارين

حافظ حزب الأصالة والمعاصرة على موقع الصدارة في انتخابات الغرف المهنية، بعد حصوله على 408 مقاعد، بنسبة 18.72 في المائة، بإضافة 16 مقعدا عن انتخابات 2009.
كما احتفظ حزب الاستقلال بالرتبة الثانية بـ 351 مقعدا، بنسبة 16.11 في المائة، كما في انتخابات 2009، ولو بتراجع خفيف بفقدانه 28 مقعدا ما دفع حميد شباط، أمين عام الحزب، إلى التأكيد أنه شعر بنوع من الإحباط لوجود ارتباك حكومي في إعداد لوائح الناخبين والمصوتين، لأنه ضبط متوفين صوت بأسمائهم.
ورغم ذلك، حققت أحزاب المعارضة نصرا بينا بحصولها على 1032 مقعدا، مع إضافة 64 مقعدا من لائحة اللامنتمين، التي أقر بها حزب الأصالة والمعاصرة، وفق تصريح لإلياس العماري، نائب الأمين العام للحزب، مقابل 832 لأحزاب الأغلبية مجتمعة، وبذلك يؤول النزال الثاني في الانتخابات، بعد المأجورين، لصالح أحزاب المعارضة، بقيادة «البام».
وحسب مصادر «الصباح»، وضع حزب الأصالة والمعاصرة، عينيه على مجلس المستشارين، من خلال فوزه بانتخابات الغرف، واستمالة  اللامنتمين الذين يشكل الربع منهم، أعضاء قانونيين في الحزب، إذ يعول عليهم لميل الكفة لفائدة مرشحي الحزب لانتخاب 20 عضوا من الغرف في انتخابات 2 أكتوبر لمجلس المستشارين، كما سيتنافس بقوة على الجماعات والجهات، لضمان أغلبية مريحة لاكتساح مجلس المستشارين، والمحافظة على رئاسته، كما هو واقع الآن.
واحتل التجمع الوطني للأحرار الرتبة الثالثة، إذ حصل على 326 مقعدا، بنسبة 14.96 في المائة، فاقدا 5 مقاعد، مقارنة مع انتخابات 2009، تلاه الحركة الشعبية، بالرتبة الرابعة، بـ 202 مقعد بنسبة 9.27 بالمائة، محسنا بذلك مرتبته، بدرجة واحدة، بإضافة 42 مقعدا، فيما عادت الرتبة السادسة إلى حزب العدالة والتنمية، بحصوله على 196 مقعدا بنسبة 8.99 بالمائة، مقابل 81 في انتخابات 2009، بإضافة 115 مقعدا.
وبالمقابل من ذلك، تقهقر الاتحاد الاشتراكي من الرتبة الرابعة في 2009، إلى السابعة في 2015، إذ حصل على 163 مقعدا فقط، مقابل 237 في 2009، بنسبة 7.48 في المائة، أما الاتحاد الدستوري، فحصل على 110 مقاعد بنسبة  5.05 بالمائة، بإضافة 4 مقاعد، يليه التقدم والاشتراكية بـ 108 مقاعد بنسبة 4.96 بالمائة، وهو الذي طور نفسه، مقارنة مع انتخابات 2009، التي لم يحصل فيها سوى على 59 مقعدا، بإضافة 49.
كما حقق اللامنتمون بدورهم صعودا ملموسا بحصدهم 258 مقعدا، بنسبة 11.84 في المائة، مقابل 216 في 2009.
وبلغت نسبة المشاركة 43 في المائة مسجلة بذلك تحسنا طفيفا، مقارنة مع الانتخابات المهنية لسنة 2009، والتي لم تتجاوز 40 بالمائة.
كما سجل هيمنة الأحزاب الثمانية الممثلة في البرلمان من أصل 29 حزبا، بحصولها على 97 في المائة من المقاعد، فيما تقاسم 21 حزبا نسبة 3 في المائة من المقاعد.
وقال محمد حصاد، وزير الداخلية، في لقاء صحافي عقده بالرباط الجمعة الماضي، إن الحملة الانتخابية أجريت في أجواء عادية طبعتها غالبا المنافسة الشريفة، باستثناء بعض الأحداث المعزولة التي لم تؤثر على الجو العام للحملة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.