اليوم السبت 21 يناير 2017 - 23:46
أخر تحديث : الخميس 7 يناير 2016 - 4:37 مساءً

وزارة الصحة تعمم التغطية الصحية الأساسية لفائدة المهنيين والمستقلين وغير الأجراء

وزارة الصحة تعمم التغطية الصحية الأساسية لفائدة المهنيين والمستقلين وغير الأجراء
بتاريخ 7 يناير, 2016

تقدمت وزارة الصحة أمام المجلس الحكومي المنعقد اليوم الخميس 07 يناير2016 بمشروع قانون يتعلق بنظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض الخاص بفئات المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يزاولون نشاطا خاصا.

فبعد أجرأة التأمين الإجباري عن المرض (AMO) في سنة 2005 (38 % من الساكنة) ، وتعميم نظام المساعدة الطبية (RAMED) في مارس 2012 (9 ملايين مستفيد) ، والتغطية الصحية لفائدة الطلبة (288.000 مستفيد)، إلى جانب التغطية الصحية لفائدة المهاجرين (20.000 مستفيد) حيث بلغ عدد المستفيدين من التغطية الصحية الأساسية حاليا 64%؛ صادق اليوم المجلس الحكومي على مشروع قانون رقم 98.15 المتعلق بنظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض الخاص بفئات المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يزاولون نشاطا خاصا.

وسيستفيد من هذا النظام مهنيو الصحة في القطاع الخاص، أطباء وأطباء أسنان والصيادلة، والأشخاص الذين يمارسون بقطاع التجارة أو الفلاحة أو قطاع النقل أو الصناعة التقليدية، وكذلك الأشخاص الآخرين غير الأجراء، الذين يمارسون لحسابهم الخاص نشاطا مدرا للدخل، شريطة أن يكونوا غير خاضعين لأي نظام آخر للتأمين الإجباري الأساسي عن المرض.

وستستفيد هذه الفئات من نفس سلة العلاجات التي يكفلها التأمين الصحي الإجباري عن المرض AMOالمحددة لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي .

وستكون مساهمة المستفيدين بشكل جزافي، حسب الفئات والمهن والقدرة المادية للمستفيد. والتي سيتم تحديدها في النصوص التطبيقية التي سيتم الاتفاق حولها مع الفئات المهنية المعنية بهذا المشروع.

كما سيعهد تدبير هذا النظام ،الذي سيهم أكثر من 30 في المئة من المواطنات والمواطنين، إلى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

وهكذا، فإن تعميم التغطية الصحية جاء في زمن قياسي، أقل من 4 سنوات، وبفضل هذا المشروع، سيتمكن المغرب من الوصول إلى التغطية الصحية الأساسية لأكــثر من 95% من الساكنة.

وتجدر الإشارة إلى أنه، بعد عرض هذا المشروع للتصويت عليه في البرلمان بغرفتيه، ستنكب كل القطاعات الحكومية المشرفة على الفئات المهنية المعنية بهذا المشروع، وبتنسيق مع وزارة الصحة، لفتح حوار وعقد اجتماعات تفاوضية مع كل المهنيين من أجل إعداد النصوص التطبيقية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 2 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.


  • 1
    imis ntmazgha قال:

    على المندوب الاقليمي للصحة زيارة المركز الصحي لايت انصار للوقوف على تصرفات الغير انسانية للمسؤول الاول عن المركز و الاستماع لشكاوي الساكنة, و السؤال الكبير الم يحن الوقت بعد لاحداث تغيير ليرتاح الساكنة من عجرفة و قهر و ظلم الطبيب حبيب الاغنياء و المسؤولين!!!؟؟ وعدو الفقراء

  • 2
    mimount bnichikar قال:

    fi3lan had tabib motakabir o tay3amal lmarda b takabor o htikar wa khososan nas lbosata
    o zid 3la hada ghiyab lmotakarir l tabiba o walat min lmowadafin achbah wa yokal walaho a3lam anaha zawjat tabib raissi
    kantmana man si lwardi li ma3rof b sarama dyalo ikra had ta3alik o iwda3 had lhad tazawozat