اليوم الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 20:40
أخر تحديث : الخميس 3 نوفمبر 2016 - 4:39 مساءً

الخط الجوي “مطار محمد الخامس-باريس أورلي” يتصدر وجهات المسافرين

الخط الجوي “مطار محمد الخامس-باريس أورلي” يتصدر وجهات المسافرين
بتاريخ 3 نوفمبر, 2016

احتل الخط الجوي (مطار محمد الخامس-باريس أورلي) مركز الصدارة ضمن الوجهات ذات الصلة بمختلف مطارات المملكة، وذلك بما مجموعه 64 ألف و166 مسافرا.

وأفاد تقرير للمكتب الوطني للمطارات بأن من بين الخطوط الخمس الأولى في حركة النقل الجوي التي عرفتها المملكة خلال شهر شتنبر الماضي على الصعيدين الوطني والدولي، هناك الخط الرابط بين مطاري محمد الخامس الدولي وباريس شارل دوغول الذي يأتي في المرتبة الثانية بنحو 46 ألف و462 مسافرا.

أما الصف الثالث في قائمة الترتيب، فيعود للخط الجوي الذي يجمع بين مطاري مراكش وباريس أورلي حيث بلغ عدد مسافريه في الشهر التاسع من السنة الجارية 45 ألف و242 مسافرا.

والملاحظ، من خلال معطيات المكتب الوطني للمطارات، أن الخطوط الباريسية الثلاث هيمنت لوحدها على أزيد من 9 في المائة من مجموع مسافري حركة النقل الجوي بمختلف مطارات المملكة، الذين بلغ عددهم الإجمالي مليون و726 ألف و757 مسافرا، فضلا عن مساهمتها بحصة تفوق 13 في المائة من بين مليون و163 ألف و27 من المسافرين القادمين والمتوافدين على أوروبا في ارتباط مباشر بالمطارات المغربية.

وأشار التقرير ذاته، إلى أن الوجهة السعودية، التي يربط فيها الخط الجوي بين مطاري محمد الخامس الدولي للدار لبيضاء وجدة، جاءت في المرتبة الرابعة ضمن باقي الوجهات الخمس الأولى بما مجموعة 41 ألف و311 مسافرا، فيما احتلت الوجهة التركية عبر الخط الجوي الرابط بين مطاري محمد الخامس الدولي وإسطنبول، المرتبة الخامسة بما مجموعه 27 ألف و484 مسافرا.

وبحصة 89.9 في المائة من مجموع المسافرين في ارتباط بمطارات المملكة، تمكنت حركة النقل الجوي الدولي من تحقيق تطور ملموس، خلال شهر شتنبر الماضي، حيث انتقل عدد مسافريها من مليون و489 ألف و324 مسافرا في السنة الفارطة إلى مليون و552 ألف و306 مسافرا في السنة الجارية.

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.