اليوم الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 22:14
أخر تحديث : الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 5:12 مساءً

ديموغرافية إسبانيا تتجه نحو الشيخوخة وفقدان 5,4 مليون شخص في 50 سنة المقبلة

ديموغرافية إسبانيا تتجه نحو الشيخوخة وفقدان 5,4 مليون شخص في 50 سنة المقبلة
بتاريخ 21 أكتوبر, 2016

توقع المعهد الوطني الاسباني للإحصاء أن تفقد إسبانيا 5,4 مليون نسمة خلال السنوات الخمسين المقبلة إذا ما استمر المنحى الديموغرافي الحالي، وستزيد شيخوخة ساكنتها. وأوضح المعهد في أحدث توقعاته التي عممت أمس الخميس. أن نسبة الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 سنة ستبلغ 34,6 بالمائة من الساكنة الإسبانية مقابل 18,7 حاليا، مشيرا إلى أنه يتوقع أن يتراجع عدد السكان ب552 ألف و245 نسمة خلال السنوات ال 15 المقبلة، أي 1,2 بالمائة من عدد السكان، ليستقر في 45,9 مليون نسمة سنة 2031.

وسيعود انخفاض عدد السكان إلى ارتفاع الوفيات وتراجع الولادات، اللذان ستزيد حدتهما سنة 2040، وستفقد إسبانيا 8,5 مليون نسمة، فيما لن تجلل الهجرة سوى ثلاثة ملايين نسمة تقريبا.

وبحسب “توقعات السكان 2016-2066″ فإن ساكنة إسبانيا ستبلغ 41,1 مليون نسمة خلال 50 سنة، أي أقل ب11,6 بالمائة من العدد الحالي.

وتوقع المعهد أن تعرف الأسر من شخص واحد زيادة أكبر خلال السنوات ال15 المقبلة، مشيرا إلى أن عددهم سيصل إلى 5,5 مليون أسرة في 2031، أي 28,6 بالمائة من مجموع الأسر.

وستبقى الأسر المكونة من شخصين أكثر عددا في 2031، بما مجموعه 6,1 مليون أسرة، أي 32,1 بالمائة من مجموع الأسر.

من جهة أخرى، ستتراجع الأسر المكونة من ثلاثة أشخاص أو أكثر خلال الفترة ما بين 2016 و2031، لاسيما الأسر من خمسة أفراد أو أكثر، والتي سينتقل عددها من 1,05 مليون أسرة في 2016 إلى 789 ألف و363 أسرة في 2031، أي بتراجع قدره 24,8 بالمائة.

 

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.