اليوم الإثنين 27 مارس 2017 - 19:19
أخر تحديث : الأربعاء 5 أكتوبر 2016 - 1:07 مساءً

مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة يصادق على مشروع ميزانية 2017 وعدة اتفاقيات شراكة

مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة يصادق على مشروع ميزانية 2017 وعدة اتفاقيات شراكة
بتاريخ 5 أكتوبر, 2016

صادق مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة خلال أشغال دورة أكتوبر العادية المنعقدة يومه الأربعاء 4 أكتوبر 2016 بوزان، على مشروع ميزانية سنة 2017، وذلك بـ 27 عضوا، فيما امتنع 8 أعضاء ينتمون لحزب العدالة والتنمية عن التصويت.

كما صادق المجلس ايضا خلال اشغال هذه الدورة التي ترأسها الياس العماري رئيس الجهة، على مجموعة من اتفاقيات الشراكة تهم مختلف المجالات، من بينها اتفاقية تهدف مع معهد التعاون الدولي للكنفدرالية الألمانية لتعليم الكبار، من أجل تفعيل خطة عمل لمحاربة الأمية في إطار برنامج – تمكين.

الاتفاقية تهدف إلى وضع تصور وتنفيذ برنامج لمحاربة الأمية لفائدة كل الجماعات الترابية بجهة طنجة- تطوان-الحسيمة، ضمان السير والتتبع الضروري لحسن اشتغال البرنامج، إضافة إلى توفير وتحسين البيئة السوسيو- إدارية وإعداد الشروط لإنجاح البرنامج.

وإلتزم مجلس الجهة بتحويل مبلغ إجمالي قدره 10 ملايين درهم إلى حساب خاص بالبرنامج، إضافة إلى تعيين مدير للبرنامج، تناط به مهمة الإشراف على بنيات تدبيره.

في مقابل ذلك إلتزم معهد التعاون الدولي للكنفدرالية الألمانية لتعليم الكبار بفتح حساب خاص يخصص حصريا للبرنامج موضوع هذه الاتفاقية، وتعيين شخص يُوقع بمعية مدير البرنامج، الذي تعينه الجهة، أوامر الأداءات المتعلقة بأنشطة البرنامج،وتكوين المشرفين على محاربة الأمية والقائمين على تسهيل العمل والمشرفين على التقنيات والمناهج المعتمدة لقيادة البرنامج.

وصادق مجلس ايضا خلال هذه الدورة على اتفاقية شراكة مع جمعية عبد الصادق اشقارة للمحافظة على التراث الأندلسي والصوفي والشعبي، والتي تهدف الى المساهمة في “الارتقاء بالمشهد الثقافي بالجهة، تعزيز انفتاح مجلس الجهة على مختلف مكونات المجتمع المدني، إضافة إلى إحداث دار عبد الصادق اشقارة للمحافظة على التراث المغنى وإشعاعه داخل المغرب وخارجه”.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.