اليوم الجمعة 20 يناير 2017 - 03:48
أخر تحديث : الأربعاء 15 أبريل 2015 - 9:12 صباحًا

تعادل سلبي في دربي أتلتيكو والريال

تعادل سلبي في دربي أتلتيكو والريال
بتاريخ 15 أبريل, 2015
انتهى اليوم الأول من ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بتعادل سلبي في دربي مدريد بين أتلتيكو الوصيف وضيفه ريال حامل اللقب في حين حقق يوفنتوس الإيطالي فوزا صعبا على موناكو الفرنسي بهدف وحيد

 ففي المواجهة الأولى اليوم الثلاثاء (14 نيسان/ ابريل 2015) على ملعب فيسنتي كالديرون وأمام نحو 54 ألف متفرج، فاحت رائحة الثأر بعد أن توج ريال مدريد في الموسم الماضي بلقبه الأول منذ 2002 والعاشر في تاريخه الأسطوري بفوزه على جاره أتلتيكو مدريد بنتيجة 4-1 في المباراة النهائية لدوري الأبطال. يومها كان أتلتيكو متقدما 1- صفر حتى الثواني الأخيرة من الوقت الأصلي قبل أن تهتز شباكه بهدف التعادل الذي سجله سيرخيو راموس وجر من خلاله الفريقين إلى شوطين إضافيين هيمن عليهما النادي الملكي بشكل كامل وسجل خلالهما ثلاثة أهداف عبر الويلزي غاريث بايل والبرازيلي مارسيلو والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

أما في هذا الموسم فإن الكفة تميل لمصلحة اتلتيكو، إذ فاز على منافسه أربع مرات وتعادل ثلاث مرات في المباريات السبع التي جمعت الفريقين. وفي هذه المباراة دفع الأرجنتيني دييغو سيموني مدرب أتلتيكو مدريد بالمهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش العائد من الإصابة إلى جانب الفرنسي انطوان غريزمان في خط المقدمة. أما الايطالي كارلو انشيلوتي مدرب ريال مدريد فاعتمد في الهجوم كالعادة على الثلاثي البرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي كريم بنزيمة والويلزي غاريث بايل. كما عاد إلى النادي الملكي الكولومبي خاميس رودريغيز والألماني توني كروس بعد غيابهما عن مباراة الدوري يوم السبت بسبب الايقاف.

بدأ ريال مدريد المباراة بقوة وسنحت له أكثر من فرصة للتسجيل في الدقائق الأولى لكن الحارس السلوفيني يان اوبلاك كان نجم الشوط الأول وحال دون اهتزاز شباكه. فيما غلبت على الشوط الثاني الخشونة من الطرفين، لكن أتلتيكو حاول التقدم. وشهدت الدقائق الأخيرة خطورة لافتة لصاحب الأرض الذي كان قريبا من التسجيل لكن النتيجة لم تتغير حتى صافرة الحكم النهائية. فوز صعب ليوفنتوس على موناكو وفي المباراة الثانية لدور الثمانية من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، انتزع فريق يوفنتوس الإيطالي فوزا صعبا من ضيفه موناكو الفرنسي بهدف نظيف. وأحرز هدف المباراة الوحيد ليوفنتوس أرتورو فيدال في الدقيقة 57 من ضربة جزاء.

وبهذه الخسارة فشل فريق موناكو من فك عقدة الأندية الفرنسية التي لم تفز في أي مباراة على يوفنتوس على أرضه. وتقام مباراة العودة بملعب لويس الثاني معقل فريق موناكو يوم 22 نيسان/ أبريل الجاري. وخاض يوفنتوس تسع مباريات على أرضه قبل هذه المباراة، أمام الأندية الفرنسية حقق الفوز في سبع مباريات وتعادل في مباراتين.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.