اليوم الأحد 26 مارس 2017 - 11:11
أخر تحديث : السبت 30 يوليو 2016 - 3:28 مساءً

ثنائي تونسي يحصل على لقب بطولة دوري المستقبل للزوجي لكرة المضرب بالناظور

ثنائي تونسي يحصل على لقب بطولة دوري المستقبل للزوجي لكرة المضرب بالناظور
بتاريخ 30 يوليو, 2016

أسدل الستار، مساء أمس الجمعة على الدوري الثنائي لكرة المضرب الذي تحتظنه مدينة الناظور ، و الذي جاء من تتويج تونسي على حساب الفريق الإسباني في مباراة قوية جمعت بين المنتخبين والتي حضرها مندوب الشبيبة و الرياضة وفعالايت أخرى اثثت لهذا الحدث الدولي البارز

وقد شهدت المباراة النهائية والختامية لموقعة الختام ، حضور حشد غفير من محبي كرة المضرب ، الذين قدموا صورة متميزة عن التنظيم المحكم والمثالي لهذا الدوري الدولي المميز حيث أكدت اللجنة المنظمة بقيادة ” خليل” أن أهداف الدوري تحققت وذلك بمشاركة لاعبون لهم باع على مستوى كرة التنس ، مبرزة أن هذه النسخة الاولى أكدت بالملموس أن التظاهرة الدولية استطعت من خلاله أن تساهم في رواج الإقليم و تسويق المدينة أحسن تسويق خاصة غن وجد الدعم و المساهمة في دعم مثل هذه التظاهرات الناجحة

و في الختام تم توزيع مجموعة من الجوائز الرمزية على الفائزين بالدوري الأول لمدينة الناظور للتنس في انتظار مباراة الغد لدوري الزوجي ابتداءا من الساعة الحادية عشرة صباحا بين المنتخب المغربي و التونسي.

DSC_0003

DSC_0011

DSC_0014

DSC_0015

DSC_0016

DSC_0017

DSC_0018

DSC_0019

DSC_0023

DSC_0024

DSC_0027

DSC_0030

DSC_0032

DSC_0035

DSC_0040

DSC_0041

DSC_0043

DSC_0052

DSC_0063

DSC_0065

DSC_0066

DSC_0068

DSC_0071

DSC_0072

DSC_0073

DSC_0074

DSC_0075

DSC_0076

DSC_0077

DSC_0078

DSC_0080

DSC_0082

DSC_0086

DSC_0088

DSC_0090

DSC_0094

DSC_0095

DSC_0096

DSC_0097

DSC_0110

DSC_0112

DSC_0115

DSC_0116

DSC_0117

DSC_0121

DSC_0128

DSC_0129

DSC_0133

DSC_0138

DSC_0139

DSC_0140

DSC_0141

DSC_0142

DSC_0143

DSC_0148

DSC_0149

DSC_0151

DSC_0153

DSC_0158

DSC_0160

DSC_0161

DSC_0162

DSC_0163

DSC_0165

DSC_0167

DSC_0171

DSC_0176

DSC_0181

DSC_0184

DSC_0187

DSC_0189

DSC_0194

DSC_0198

DSC_0199

DSC_0200

DSC_0201

DSC_0203

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.