اليوم الإثنين 27 مارس 2017 - 06:38
أخر تحديث : الثلاثاء 22 ديسمبر 2015 - 3:57 مساءً

جمعية التضامن للأعمال الاجتماعية والتنمية المحلية ببني أنصار في سباق على الطريق تحت شعار “لا للمخدرات نعم للرياضة”

جمعية التضامن للأعمال الاجتماعية والتنمية المحلية ببني أنصار في سباق على الطريق تحت شعار “لا للمخدرات نعم للرياضة”
بتاريخ 22 ديسمبر, 2015

جمعية التضامن للأعمال الاجتماعية والتنمية المحلية ببني أنصار تأسست سنة 1998 ولها باع كبير منذ سنين في مجموعة من الأنشطة والمشاريع داخل التراب البلدي لبني أنصار في مختلف المجالات بتنسيق مع مجموعة من الشركاء.

تحت شعار “لا للمخدرات ونعم للرياضة” نظمت الجمعية يوم الأحد 20/12/2015 ابتداء من الساعة التاسعة صباحا سباقا على الطريق بحي سيدي علي الفاضل بشارع تونس الكائن أمام الملحقة الثانية لباشوية بني انصار قرب دار المراة، وقد حضر هذه التظاهرة الرياضية التحسيسية عدد من الشخصيات المحلية والإقليمية منهم السيد قائد الملحقة الثانية بباشوية بني أنصار وممثل عن مفوضية شرطة ببني انصـار ومجموعة من أعضاء المجلس البلدي للجماعة الحضرية ببني أنصار و الأطر الرياضية  لبعض النوادي الرياضية المحلية وجمعيات المجتمع المدني النشيطة سواء المحلية أو الإقليمية ومجموعة من الفعاليات المحلية وشهدت المسابقة عدد مهم من المشاركات والمشاركين من مختلف الأعمار حولي 200 مشاركة ومشارك وقد واكبت أطوار هذه التظاهرة  مواقع إلكترونية مهمة وجماهير غفيرة حجت من  جميع أحياء المدينة سواء بني أنصار المركز او الأحياء الهامشية او من مدينة فرخانة وحتى من مدينة الناظور، وما ميز هذه التظاهرة كباقي المسابقات هو مشاركة الأشخاص في وضعية إعاقة المنتمين لجمعية الإرادة للأشخاص في وضعية إعاقة ببني أنصار والأشخاص ذوو الأعمار المتقدمة.

برنامج التظاهرة كان يحتوي على الفقرات التالية:

-قراءة ما تيس من الذكر الحكيم

-الاستماع وترديد النشيد الوطني

-عروض ولقطات استعراضية  قدمها البطل “محمد النزاهي”

-انطلاقة التظاهرة

-عروض استعراضية رياضية قدمتها النوادي المشاركة:

-نادي جمعية  الوئام للتكواندو ببني انصار

-نادي جمعية فيدوشين للكراطي ببني انصار

-جمعية الرحمة للتنمية المستدامة بحي وهدانة

-جمعية مريم للرياضة.

الفئات المشاركــــــة في السبــــاق:

فئة الكتاكيت المسجلون:  90 / المشاركون: 72 /على مسافة 800م.

فئة الاشخاص في وضعية اعاقة المسجلون: 02 / المشاركون: واحد /على مسافة 200م.

فئة البراعم المسجلون: 83 / المشاركون: 65 / على مسافة 1500م.

الفئة العمرية 1 ما دون 13 سنة المسجلون: 33 / المشاركون: 31 / على مسافة 800م.

الفئة العمرية 2  اكثر من 13 سنة المسجلون 14 / المشاركون 09 / على مسافة 1500م.

الفئة العمرية الصغار المسجلون 37 / المشاركون 29 / على مسافة 1500م

الفئة  العمرية الكبار المسجلــــون 37 /  المشاركون 19 / على مسافة 1500م

بالإضافة الى مسابقة شرفية للأشخاص في وضعية اعاقة والاعمار المتقدمة.

واختتمت التظاهرة بحفل تسليم الجوائز للفائزين.

النتائـــــــــــــــــــــــج:

فئة الكتاكيت:

عثمان الغدوي / المرتبة الاولى

محمد ازار / المرتبة الثانية

وليد البغدادي / المرتبة الثالثة

فئة البراعيم:

محمد اتبندها / المرتبة الاولى

عبد الحكيم الفحصي / المرتبة الثانية

الياس العسلي / الرتبة الثالثة

الأشخاص في وضعية اعاقة (دورة شرفية 200م) / مصطفى لزاري

-فئة الصغيرات اقل من 13 سنة

-اسلام خوري / المرتبة الاولى

-دينا الكرومي / المرتبة الثانية

-ياسمينة عباسي / المرتبة الثالثة

فئة الصغيرات ما فوق 13 سنة:

-فاطمة الزهراء برق / المرتبة الاولى

-رانيا  بويفران / المرتبة الثانية

-منى بويفران / المرتبة الثالثة

فئة الصغار:

-بلال الفضيلي / المرتبة الاولى

– نور الدين الجواهري / المرتبة الثانية

– محمد زريوح /  المرتبة الثالثة

فئة الكبار:

– جمال العقير  / المرتبة الاولى

– الزوبير التيجاني / المرتبة الثانية

– عبد الرحيم البوشيخي / المرتبة الثالثة

للإشارة فقد مرت التظاهرة في جو رياضي بهيج وفي تنظيم محكم من طرف لجن الجمعية الفاعلة وبعض المساندين دون أن تسجل أي حادثة تذكر حيث كانت الوقاية المدنية حاضرة وسيارة الإسعاف تابعة لأحدى الجمعيات المحلية (جمعية الرحمة).

وقد عبر جل المتسابقات والمتسابقين واولياء امورهم عن تثمين هذه المبادرة القيمة التي قامت بها الجمعية والشعار الذي حملته “لا للمخدرات نعم للرياضة” حيث احسن المنظمون عن اختياره كما عبر عن ذلك السيد بغداد اهواري نائب رئيس الجمعية في كلمته الافتتاحية قبل انطلاقة المسابقة حيث اشار ان آفة المخدرات بشتى أنواعها أصبحت هاجسا يورق الآباء واولياء الأمور داخل المجتمع نظرا لانتشار تناولها في الآونة الأخيرة بشكل مخيف وطالب بتكاثف الجهود بين الجميع كل واحد من موقع مسؤوليته، كما طالب من نهج مقاربة شمولية ومندمجة لاجل محاربة أفات تناول المخدرات، كما أشار السيد النائب الاول لرئيس الجمعية  ان التحسيس والتوعية التي يقوم بها المجتمع المدني غير كافية لوحدها لمحاربة هذه الآفة لهذا طالب من جميع ساكنة بني انصار ومسؤوليها سواء الجماعات الترابية والسلطات المحلية او غيرها ان تنخرط في هذا الورش المجتمعي الكبير، عبر تشييد وبناء المنشات الرياضية والمراكز الاجتماعية كمركز لعلاج الادمان وايواء الاطفال في وضعية تشرد.

DSC_0014

DSC_0033

DSC_0036

DSC_0037

DSC_0040

DSC_0041

DSC_0044

DSC_0045

DSC_0046

DSC_0047

DSC_0048

DSC_0050

DSC_0051

DSC_0052

DSC_0059

DSC_0060

DSC_0061

DSC_0065

DSC_0066

DSC_0067

DSC_0069

DSC_0073

DSC_0077

DSC_0078

DSC_0079

DSC_0080

DSC_0081

DSC_0082

DSC_0083

DSC_0084

DSC_0086

DSC_0089

DSC_0092

DSC_0095

DSC_0097

DSC_0100

DSC_0111

DSC_0116

DSC_0120

DSC_0127

DSC_0138

DSC_0140

DSC_0141

DSC_0143

DSC_0145

DSC_0155

DSC_0156

DSC_0160

DSC_0164

DSC_0170

DSC_0171

DSC_0173

DSC_0177

DSC_0178

DSC_0181

DSC_0182

DSC_0186

DSC_0190

DSC_0192

DSC_0196

DSC_0197

DSC_0199

DSC_0202

DSC_0203

DSC_0210

DSC_0212

DSC_0213

DSC_0219

DSC_0223

DSC_0224

DSC_0229

DSC_0232

DSC_0234

DSC_0235

DSC_0238

DSC_0240

DSC_0241

DSC_0243

DSC_0249

DSC_0252

DSC_0255

DSC_0262

DSC_0266

DSC_0269

DSC_0271

DSC_0275

DSC_0280

DSC_0281

DSC_0282

DSC_0283

DSC_0284

DSC_0285

DSC_0293

DSC_0297

DSC_0301

DSC_0302

DSC_0305

DSC_0306

DSC_0307

DSC_0310

DSC_0313

DSC_0315

DSC_0316

DSC_0320

DSC_0322

DSC_0325

DSC_0326

DSC_0327

DSC_0333

DSC_0337

DSC_0342

DSC_0343

DSC_0347

DSC_0348

DSC_0349

DSC_0355

DSC_0366

DSC_0367

DSC_0373

DSC_0379

DSC_0380

DSC_0381

DSC_0382

DSC_0384

DSC_0387

DSC_0391

DSC_0396

DSC_0397

DSC_0402

DSC_0403

DSC_0405

DSC_0408

DSC_0411

DSC_0414

DSC_0415

DSC_0417

DSC_0419

DSC_0421

DSC_0423

DSC_0431

DSC_0435

DSC_0437

DSC_0440

DSC_0441

DSC_0443

DSC_0444

DSC_0445

DSC_0447

DSC_0448

DSC_0449

DSC_0451

DSC_0453

DSC_0455

DSC_0458

DSC_0459

DSC_0462

DSC_0464

DSC_0465

DSC_0470

DSC_0471

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.