اليوم السبت 25 مارس 2017 - 01:55
أخر تحديث : الجمعة 25 مارس 2016 - 10:45 صباحًا

رحيل أسطورة الكرة الهولندي يوهان كرويف

رحيل أسطورة الكرة الهولندي يوهان كرويف
بتاريخ 25 مارس, 2016

رحل يوهان كرويف، المهاجم الهولندي الاسطوري الذي تولى تدريب فريق نادي برشلونه لكرة القدم، عن عمر ناهز الـ 68 عاما بعد صراع مع مرض سرطان الرئة.

جاء ذلك في رسالة نشرت على موقعه الالكتروني.

وجاء في الرسالة ايضا أنه اسلم الروح وهو محاط باصدقائه وافراد اسرته في برشلونه.

وكان كرويف، الفائز بجائزة الكرة الذهبية 3 مرات، قد علم باصابته بالمرض في تشرين الاول / اكتوبر الماضي.

وقال الاتحاد الهولندي لكرة القدم “لا نجد الكلمات المناسبة للتعبير عن هذه الخسارة الكبيرة،” مضيفا “كان اعظم لاعب هولندي على الاطلاق، واحد اعظم لاعبي العالم. نبعث بمواساتنا لزوجته وعائلته واصدقائه وعالم كرة القدم بأسره هنا في هولندا وفي العالم. نتمنى للجميع الصبر في هذا الوقت المؤلم.”

وفاز كرويف بكأس اوروبا 3 مرات متعاقبة مع نادي اياكس امستردام الهولندي، ثم تولى ادارة نادي برشلونه وقاده للفوز باولى بطولاته الاوروبية عام 1992.

كما ساعد منتخب بلاده في الوصول الى نهائي بطولة كأس العالم عام 1974، التي خسرها لالمانيا الغربية.

كان كرويف قال في شباط / فبراير إنه يفوز في “مباراته مع السرطان 2-0″، وعبر عن “ثقته بالفوز في المباراة.”

وكان كرويف، الذي يعد من افضل لاعبي الكرة في التاريخ، قد خضع لجراحة استبدال شرايين القلب عام 1991.

وفاز برشلونه تحت قيادته باربع بطولات دوري متعاقبة بين موسم 1990-91 الى موسم 1993-94.

وكان كرويف مدخنا شرها، ولكنه اقلع عن التدخين بعد عملية القلب التي خضع لها عام 1991.

وقال رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم ميشيل بلاتيني إن كرويف “كان افضل لاعب في التاريخ.”

واضاف في تصريح نقلته وكالة فرانس برس “لقد خسرت صديقا وخسر العالم رجلا عظيما. كنت معجبا به، وكان افضل لاعب في التاريخ.”

اضاف “لعبت معه في المباراة التكريمية التي اقيمت عندما اعتزل اللعب في برشلونه، وعبرت له عن فرحي للقائي به، ولكنه لم ينظر الي.”

“ولكن بعد ذلك، منحته جائزة عندما اصبحت رئيس الاتحاد الاوروبي فاصبحنا صديقين.”

وختم بلاتيني بالقول “هذا يوم حزين لكرة القدم.”

وقال كابتن المنتخب البلجيكي وفريق نادي مانشستر سيتي فنسنت كومباني “السلام ليوهان كرويف، فقد كان من ملوك الكرة. لا اعتقد ان احدا آخر اثر في اللعبة قدر تأثيره عليها. كان مصدر الهام لنا جميعا بنظرته وايمانه. ستفتقده لعبة كرة القدم، ولكننا لن ننساه.”

من جانبه، قال كابتن المنتخب الالماني الاسبق لوتار ماتياوس “خبر حزين عن يوهان كرويف. رجل عظيم غير كرة القدم. التعازي لاسرته واصدقائه.”

وقال النجم البرازيلي الكبير بيليه الذي فاز بكأس العالم 3 مرات “خسرنا رجلا عظيما. وعلينا مواصلة مشواره في البحث عن الكمال. كان يوهان كرويف لاعبا ومدربا عظيما، وسيترك ارثا مهما لاسرتنا اسرة كرة القدم.”

وقال مايكل فان براغ رئيس الاتحاد الهولندي لكرة القدم “صدمنا رحيله المفاجئ والمبكر، لقد خسرت صديقا ولكن هولندا خسرت لاعب كرة عظيما ومفكرا كرس حياته للارتقاء بكرة القدم الى اعلى مستو ممكن. لقد كانت اهميته لكرة القدم الهولندية لا تقدر.”

اما الملك الهولندي وليم اليكساندر فقال في رثاء كرويف “خسرت هولندا نجما فريدا دمث الاخلاف اعطى الرياضة وجها جديدا. لقد كان رمزا لهولندا.”

وقال رئيس الحكومة الهولندية مارك روتر “عرفه العالم اجمع ومن خلاله عرف هولندا.”

وقال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا جياني انفانتينو “كان يوهان كرويف لاعبا رائعا، وكان واحدا من اعظم اللاعبين الذين عرفهم العالم. كان عنوانا للعب الجميل، ومصدر الهام واعجاب لمحبي الكرة. لقد ترك بصماته على تاريخ كرة القدم الى الابد.”

وغرد نادي برشلونه “سنحبك الى الابد يا يوهان، ارقد بسلام”، فيما كتب في موقعه الالكرتوني “يعبر نادي برشلونه عن حزنه والمه لفقد يوهان كرويف الذي لعب في صفوف الفريق وتولى ادارته، والذي سيظل الى الابد اسطورة بالنسبة للنادي.”

ويترك كرويف زوجته داني وابنتيه شانتال وسوسيلا وولده جوردي.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.