اليوم الخميس 19 يناير 2017 - 02:12
أخر تحديث : الخميس 2 أبريل 2015 - 4:51 مساءً

عاجل: التحكيم الدولي يعيد الأسود للمشاركة في تصفيات كأس إفريقيا 2017

عاجل: التحكيم الدولي يعيد الأسود للمشاركة في تصفيات كأس إفريقيا 2017
بتاريخ 2 أبريل, 2015

قررت محكمة التحكيم الرياضية اليوم الخميس بلوزان إلغاء قرار الكونفدرالية الافريقي لكرة القدم استبعاد المنتخب المغربي من المشاركة في نهائيات كأس إفريقيا للامم (نسختا 2017 و 2019) ، كما قلصت الغرامة المالية الى 50 الف اورو عوض 5ر8 مليون أورو.

وأوضحت المحكمة في موقعها على شبكة الانترنيت أنها وافقت على طلب الاستئناف الذي تقدمت به الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ضد عقوبات (الكاف) على إثر تقدم المغرب بطلب لتأجيل استضافة نهائيات كأس امم افريقيا لسنة 2015 بسبب مخاوف من انتشار وباء ايبولا.

وإلى ذلك قضت محكمة التحكيم الدولي “طاس” ببطلان العقوبات الرياضية التي وقعتها على المغرب، بعد تشبثه بتأجيل تنظيم كأس إفريقيا للأمم 2015 في موعدها المحدد

 ما دفع الاتحاد الإفريقي إلى سحب التنظيم ونقل التظاهرة الإفريقية إلى غينيا الاستوائية، حسب ما أكده مصدر جامعي مسؤول.

وألغت المحكمة الموجودة، حسب المصدر الجامعي، بسويسرا قرارات الكاف ضد المغرب والقاضية بحرمان المنتخب الوطني من المشاركة في نسختي كأس إفريقيا 2017 و 2019، ما سيمكن المغرب من المشاركة في النسختين المقبلتين لكأس إفريقيا، إذ سيكون حاضرا في القرعة المقرر إجراؤها لبدء تصفيات كأس إفريقيا 2017، بعد الإعلان عن البلد المنظم في الثامن من الشهر الجاري.

كما ألغت المحكمة التجارية الفرنسية العقوبة المالية الصادرة في حق المغرب والتي قدرت بحوالي 10 ملايير سنتيم، وأبقت على مبلغ 50 ألف دولار فقط، حسب ما أكده المصدر الجامعي.

ونجح المغرب حسب قراري محكمة التحكيم الدولي وقرار المحكمة التجارية في إقناع القضاة الذين أصدروا قرارتهم بدفوعات وأسباب التأجيل المتمثلة في الخوف من انتشاء وباء إيبولا بالمغرب، رغم الدفوعات التي تقدم بها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لتأييد الأحكام التي أصدرها.

ولن يكون بمقدور الاتحاد الإفريقي استئناف إلغاء عقوباته في حق المغرب، على اعتبار أن قرارات محكمة التحكيم وقرار المحكمة التجارية غير قابلين للاستئناف.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.