اليوم الإثنين 23 يناير 2017 - 10:28
أخر تحديث : الخميس 22 أكتوبر 2015 - 5:27 مساءً

فيديو.. لـ 5 أبطال مغاربة رفعوا العلم الوطني المغربي في فنون القتال

فيديو.. لـ 5 أبطال مغاربة رفعوا العلم الوطني المغربي في فنون القتال
بتاريخ 22 أكتوبر, 2015

عشيق، رحيلو، هاري، لخصم والربيعي، أسماء ثقيلة منحت الذهب والتتويج للمغرب ورفعت الراية الوطنية في المحافل الرياضية الدولية، وجعلت الملايين تردد النشيد الوطني بفخر واعتزاز، منحوا للمغرب سمعة رياضية دولية وانتزعوا التتويج في ظروف قاسية، نسلط الضوء عليهم ونستحضر أهم محطاتهم الرياضية.

عبد الحق عشيق: قيدوم الملاكمين المغاربة

ولد عشيق في فاتح فبراير من العام 1965، وقد فاز بالميدالية النحاسية في الألعاب الأولمبية التي أقيمت بسيول صيف 1988 في وزن الديك. ورغم صعوبة التباري في دورة سيول لحضور أقوى الملاكمين وأبطال العالم تمكن عبد الحق من فتح بوابة الأولمبياد في هذه الدورة ببلوغ منصة التتويج، ولولا إصابة إحدى يديه بكسر لأمكن له انتزاع ميدالية ذهبية وهكذا كانت نحاسيته أول ميدالية تكسبها الملاكمة المغربية في الألعاب الأولمبية بدعم المدرب البلغاري الراحل ماتسولوف والمدرب دحوا حميدة والمدير التقني الوطني العربي حواض.

خالد رحيلو: عندما توج المغرب بطلا للعالم

يتذكر المغاربة جيدا اليوم الذي منح فيه خالد رحيلو حزام بطولة العالم للملاكمة في 11 من يناير 1997 أمام الأمريكي فرانكي راندال بعد أن أوقف الحكم النزال في الجولة 11، وحافظ أيضا على لقبه سنة 1998 في 21 من فبراير 1998 بالفوز على جون بابتيست ميندي في الجولة 11. واختار رحيلو التوقف عن مزاولة الفن النبيل سنة 2002 خاتما مشواره ب37 فوزا من أصل 42 نزال خاضه، منها 16 بالضربة القاضية في بطولتي العالم و بطولتي أوروبا للوزن الخفيف.

بدر هاري: القوة الخامدة

ولد في 8 ديسمبر 1984 في أمستردام ، وهو بطل عالمي معروف جدا في رياضة كيك بوكس وبطل العالم في رياضة الـكي وان.
فاز بدر هاري ب 66 مباراة دولية، 53 منها بالضربة القاضية، من بينها تحد مع الملاكم السويدي فيصل مسرار، وخسر من بين 74 مباراة سبع لقاءات فقط.
كتب عنه الروائيون خمس سير ذاتية وصنع اليابانيون دمى تشبهه لتباع بالآلاف. فقد نجح بطريقته الخاصة وهو يعتز كثيرا بوطنه الأم المغرب.

مصطفى لخصم: رفع الراية المغربية في المحافل الدولية

يبلغ مصطفى لخصم من العمر 40 سنة وهو بطل عالمي خاض 70 نزالا احترافيا، 12 منها في بطولة العالم للفول كونتاكت والكيك بوكسينغ، فهو أشهر أبطالهما قبل أن يتربع على عرشهما، لعدة سنوات.
بخزانة هذا البطل لقبي بطولة العالم الاحترافية في هذه الرياضة، صنفي “الواكو” و “وولد كيك بوكسينغ نيتوورك” خلال عامي 2002 و2003 وبطولة أوروبا بين 1990 و1992، و4 ألقاب لبطولة العالم للكيك بوكسينغ بين 1990 و1994، وبطولة إفريقيا للصفات في 2001، تم إضافتها لتتويجه بأربع مرات بطلا لألمانيا في الرياضتين.

محمد ربيعي: بطل، دموع ونشيد

ولد البطل محمد ربعيي يوم 13 يوليوز سنة 1993، وقد استطاع التأهل لأولمبياد ريو دي جانيرو، المقرر تنظيمها في البرازيل سنة 2016، بعد تصدره سبورة الترتيب الخاصة بمنافسات السلسلة العالمية للملاكمة.
وتمكن من تحقيق عدة إنجازات على المستوى الإفريقي والقاري، منها فوزه ببطولة إفريقيا ، قبل ان ينتزع من قطر الميدالية الذهبية من أشد المنافسين.
كما تم إختياره أفضل ملاكم في سلسلة البطولة العالمية للملاكمة الشبه احترافية، wsb، وهو أول ملاكم مغربي يحقق الميدالية الذهبية في بطولة العالم للملاكمة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.