اليوم الأحد 26 مارس 2017 - 11:07
أخر تحديث : الجمعة 1 مايو 2015 - 11:06 مساءً

هزيمة الرجاء البيضاوي أمام وفاق سطيف الجزائري بالضربات الترجيحية

هزيمة الرجاء البيضاوي أمام وفاق سطيف الجزائري بالضربات الترجيحية
بتاريخ 1 مايو, 2015

ودع فريق الرجاء البيضاوي مسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم من دور ثمن النهاية عقب خسارته أمام مضيفه وفاق سطيف الجزائري (حامل اللقب) بالضربات الترجيحية (4-1) في مباراة الإياب، التي جمعت بينهما مساء اليوم الجمعة، على أرضية ملعب 8 ماي بمدينة سطيف.

وكان الوقت القانوني قد انتهى بالتعادل هدفين لمثلهما وهي ذات النتيجة التي انتهى بها لقاء الذهاب قبل أسبوعين على أرضية ملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء.

وسجل هدفي فريق وفاق سطيف في هذا اللقاء، الذي أداره طاقم تحكيم من تونس بقيادة محمد سعيد الكردي، كل من الهادي بلعميري (د 7) ومراد دلهوم (د 49)، فيما كان اللاعبان عبد الإله الحافيظي (د 56) وعادل كروشي (د 90+3 ض ج) وراء هدفي فريق الرجاء البيضاوي.

وكان الفريقان المغربي والجزائري قد تعادلا في لقاء الذهاب بهدفين لكل منهما حيث تقدم فريق وفاق سطيف في مناسبتين عبر مهاجمه محمد بن يطو (د 45+2 و66)، فيما منح ياسين الصالحي (د 49) وعادل كاروشي (د 74 ض ج) هدفي التعادل للفريق المغربي.

وسيخوض فريق الرجاء البيضاوي (وصيف بطل المغرب)، الذي سبق له أن أحرز لقب مسابقة دوري أبطال إفريقيا ثلاث مرات سنوات 1989 و1997 و1999، دور ثمن النهاية مكرر لمسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، الذي ستجرى عملية سحب قرعته يوم خامس ماي الجاري بالقاهرة.

أما فريق وفاق سطيف، فسيواصل حملة الدفاع عن لقبه بطلا لمسابقة دوري ابطال إفريقيا، وسيتعرف يوم خامس ماي على منافسيه في دور المجموعات.

وسيواجه فريق المغرب التطواني (بطل المغرب)، ممثل كرة القدم الثاني في مسابقة دوري أبطال إفريقيا، فريق الأهلي المصري في مباراة إياب دور ثمن النهاية غدا السبت نطلاقا من الساعة السادسة مساء على أرضية ملعب “بيترو سبور” بالقاهرة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.