اليوم السبت 21 يناير 2017 - 21:39
أخر تحديث : الجمعة 29 مايو 2015 - 12:01 مساءً

​تتويج ساحق للناظور في البطولة الدولية لرياضة ابيناكا

​تتويج ساحق للناظور في البطولة الدولية لرياضة ابيناكا
بتاريخ 29 مايو, 2015

بتاريخ 17 ماي 2015، انطلقت البطولة الدولية في رياضة ابيناكا من قلب مدينة الناظور البلدة المحتضنة لهذا الحدث الرياضي الكبير، لتستحوذ على اهتمام العالم بمشاركة كل من المانيا وبلجيكا واسبانيا وفرنسا والدانمارك، إضافة إلى دولة سلطنة عمان التي حلت كضيف شرف في هذه الدورة، كما عرفت مشاركة عدد من النوادي والجمعيات الرياضية من مختلف جهات التراب المغربي. وقد اكتسبت هذه التظاهرة أهمية خاصة من حيث عدد المشاركين الذي فاق أزيد من 150 مشاركا إضافة إلى العنصر النسوي الذي زادعن 20 مشاركة،وقدمت الفرق المشاركة مستوى رفيعا نال من خلاله احترام واستحسان الجمهور الرياضي، كما لقيت إقبالا واسعا بحضور عدد من الشخصيات على رأسهم السيدة المقتدرة امال جناح مستشارة وزير الشباب والرياضة والسيد باشا مدينة الناظور وممثل المجلس البلدي شعيب بالقدور وبعض المهتمين بالشان الرياضي.

كما ازدانت القاعة بحضور البطل والتقني الرياضي البلجيكي BONNES JOHNY.

والبطل العالمي النيجيري الأصل البلجيكي الجنسية ‏‏‎Murimore Dave Idowu والرياضي الألماني Thomas fohrstemوممثل ابيناكا بالديار الاوربية السيد عبد الغني بولعيون.

وفي خضم هذه المنافسة الشريفة عادت الرتبة الأولى إلى كل من جمعية الرجل القوي من بني أنصار البطل حمزة برداني صنف ذكور وجمعية اسود الغد من الناظور في بطلتنا رميصاء بوعرور صنف إناث التي خطفت الأضواء وشدت انتباه المتتبعين وسجلت أداءا فاق كل التوقعات لتثبت بكل جدارة أنها باتت رقما صعبا في معادلة ابيناكا.

كما تجدر الإشارة إلى أن اللجنة الوطنية برئاسة عبد السلام بولعيون بعد اجتماعها البارحة اتخذت قرارا بالمشاركة في البطولة العالمية المزمع عقدها بالعاصمة النيجيرية والمشاركة في المعرض الدولي للرياضات بالعصمة البلجيكية في غضون شهر يوليوز هذه السنة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.