اليوم الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 22:14
أخر تحديث : الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 11:02 صباحًا

البطل المغربي المهدي بناني يتألق في جولة الدوحة من بطولة العالم للسيارات السياحية

البطل المغربي المهدي بناني يتألق في جولة الدوحة من بطولة العالم للسيارات السياحية
بتاريخ 26 نوفمبر, 2016

حل البطل المغربي في سباق السيارات، المهدي بناني، مساء أمس الجمعة بالدوحة، في المركز الأول للسباق الثاني الرسمي، ضمن الجولة الحادية عشرة والنهائية لبطولة العالم للسيارات السياحية “فئة المستقلين”.

وتمكن المهدي بناني من إنهاء الـ15 دورة التي تضمنها السباق الثاني، الذي إحتضنته حلبة لوسيل الدولية تحت الأضواء الكاشفة، في زمن قدره 32.38.479 دقيقة، ليرتقي إلى المركز الخامس في الترتيب العام برصيد 206 نقاط، خلف كل من الأرجنتيني خوسيه ماريا لوبيز صاحب المركز الأول للترتيب العام “381 نقطة”، والفرنسي إيفان مولر الوصيف “257 نقطة”، والبرتغالي تياجو مونتيرو ثالثا “214 نقطة”، والمجري نوربرت مشيليز رابعا.

وتفوق بناني في السباق الثاني بفارق 1.176 ثانية على السويدي تيد بيورك صاحب المركز الثاني بتوقيت 32.39.655 دقيقة، وبفارق 4.815 ثانية عن الأرجنتيني خوسيه ماريا لوبيز الذي حل في المركز الثالث بتوقيت 32.43.294 دقيقة.

وجاء المجري نوربرت مشيليز في المركز الرابع، تلاه البرتغالي تياجو مونتيرو خامسا، والفرنسي إيفان مولر، صاحب المركز الرابع في السباق الأول، سادسا، فيما حل الإيطالي جابريل تاركويني، بطل السباق الأول الرسمي، سابعا أمام البريطاني روب هوف صاحب المركز الثامن، بينما أكمل البريطاني توم تشيلتون، وصيف السباق الأول، والبريطاني الآخر جيمس طومسون سائق فريق “موتوسبورت” قائمة العشر الأوائل.

وكان المتسابق المغربي قد احتل الرتبة الأولى، في السباق التأهيلي الثالث، الذي كان مخصصا للسائقين الخمسة الأوائل، محققا أسرع توقيت في السباقات التأهيلية الثلاثة بتوقيت 2.00.456 دقائق، ليفوز بجائزة أسرع سائق ممنوحة من قبل الشركات الراعية للبطولة، وهي جائزة مالية رمزية يوجه ريعها للأعمال الخيرية.

وتقدم المهدي بناني في السباق التأهيلي الثالث على السويدي ثيد بجورك الذي حل ثانيا، والأرجنتيني خوسيه ماريا لوبيز الذي اكتفى بالمركز الثالث، والفرنسي إيفان مولر الذي حل رابعا، فيما غادر المجري نوربرت مشيليز السباق لأسباب فنية.

وقال البطل المغربي، في تصريح للصحافة عقب هذه المنافسات، إنه قام بأداء جيد سواء في التجارب الحرة أو التأهيلية، وحصل على المركز الأول في التجارب التأهيلية، وسجل الزمن الأسرع المؤهل للانطلاق من الصف الأول في السباق الرئيسي لمحطة الدوحة، وحقق المركز الأول في السباق الثاني الرسمي الختامي، موضحا أن ما حققه يمنحه الدافع لمواصلة الاستعداد بقوة لجولات الموسم المقبل من أجل المنافسة على اللقب العام للبطولة.

كما حرص على تأكيد أهمية وجوده في فريق سبستيان لوب رايسينغ التابع لـ”سيتروين”، معربا عن شكره لدولة قطر على التنظيم الاحترافي لهذه الجولة الختامية من بطولة العالم، وللجماهير القطرية والعربية والمغربية على تشجيعها له خلال هذه الجولة.

في تصريح مماثل للصحفيين، أشاد السيد عبد الرحمن عبد الرحمن بن عبد اللطيف المناعي، رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية، والذي أشرف على تنظيم هذه الجولة الحادية عشرة بالتعاون مع نادي حلبة لوسيل الدولية، بالأداء الجيد للمتسابق المغربي خلال هذه الجولة التي تميزت، برأيه، بحدة التنافس بين المتسابقين الذين كان يحركهم طموح قوي إلى اختتام الموسم بالوقوف في لحظة نصر مميزة على منصة التتويج.

وعلى صعيد جائزة الصانعين، حل فريق “سيتروين” الذي تألق خلال منافسات جولة الدوحة بالمركز الأول برصيد 957 نقطة، متفوقا بفارق 282 نقطة عن أقرب منافسيه فريق “هوندا” الذي جاء في المركز الثاني برصيد 675 نقطة، بينما تموقع فريق “لادا” في المركز الثالث برصيد 536 نقطة، وفريق “بوليستار” في المركز الرابع برصيد 321 نقطة.

وكانت بطولة العالم للسيارات السياحية قد انطلقت في جولتها الأولى من أوروبا، وتحديدا من روسيا، لتتواصل في جولتها الثانية بفرنسا والثالثة بسلوفاكيا والرابعة بالمجر، قبل أن تنتقل إلى القارة الإفريقية بالمغرب الذي استضاف الجولة الخامسة، ولتعود مرة أخرى إلى أوروبا في الجولتين السادسة بألمانيا والسابعة بالبرتغال.

وانتقلت البطولة بعد ذلك في جولتها الثامنة إلى أمريكا الجنوبية بالأرجنتين، وحطت في جولتيها على التوالي التاسعة والعاشرة باليابان والصين، لتختتم جولتها الحادية عشرة والأخيرة في الدوحة.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.