اليوم الأربعاء 29 مارس 2017 - 22:02

بونيس׃ لا بارك الله في اللغة الامازيغية التي تعادي الاسلام

أخر تحديث : السبت 4 يونيو 2016 - 12:16 مساءً
أصوات سيتي | بتاريخ 4 يونيو, 2016

وجه الداعية محمد بونيس خطيب المسجد العسكري بالناظور انتقادات لاذعة لبعض النشطاء الامازيغ الذي يتحدثون بسوء عن اللغة العربية و الاسلام قائلا في احد خطبه “لا بارك الله في اللغة الامازيغية التي تعادي الاسلام.”.

واضاف في الخطبة ذاته المنشورة على نطاق واسع بالأنترنت انه شخصيا لا يتمنى ان يكون امازيغيا بدون الاسلام مشيرا الى انه امازيغي، ابن امازيغي و حفيد الامازيغ لكن يضيف بونيس ان تصل الامازيغية الى معاداة الدين الاسلامي فلتمحق هذه الامازيغية من الوجود ..

و اكد بونيس انه مسلم قبل ان يكون امازيغيا و لهذا حسب زعمه فان اللغة العربية هي لغته الام و لغة القرءان و لغة قال الله و قال الرسول و لغة اهل الجنة وهي لغة القبر التي ستتحدث بها الملائكة مع الموتى في القبر حسب تعبيره دائما

و اعترف الداعية بونيس قبل نهاية هذه الخطبة التي كان يتحدث فيها عن اللغة العربية بان التطرق و الحديث الى هذا الموضوع (الامازيغية)يثير حنق الكثيرين و بالتالي فانه لن يطيل الحديث فيه لان قول الحق دائما ما يكون مرا على حد تعبيره

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



جريدة أصوات سيتي الإلكترونية :
لن تسمح جريدة "أصوات سيتي" مطلقا بنشر أي مادة تخرج عن إطار الأخلاق الحميدة والآداب العامة أو تتضمن تجريحا للأشخاص والأسماء والرموز والمقدسات، أو تمس بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش، وكل استعمال للكلمات النابية والخادشة للحياء أو المحطة بكرامة الإنسان سوف لن تنشر. وتحتفظ الجريدة بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي هذه الشروط، هذا وإن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن رأي الجريدة وخطها التحريري المشار إليه في ميثاق الجريدة.